برلمانيون من انحاء العالم يحلمون

2013 10 04
2014 12 14

645 صراحة نيوز

تسعى برلمانيون  من مختلف انحاء العالم الى جعل العالم خاليا من الاسلحة النووية وآمنا من جميع اسلحة الدمار الشامل .

ويبحث  قرابة الف ومائتي برلماني من بينهم ستمائة نائب من مائة وتسع وعشرين دولة خلال اجتماع الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في جنيف يعقد في الفترة ما بين يومي السابع والتاسع من الشهر الحالي مسألة جعل العالم خاليا من الأسلحة النووية وآمنا من جميع أسلحة الدمار الشامل وما  يمكن القيام به في قضية نزع السلاح في وقت يتزايد فيه القلق بشأن انتشار الأسلحة النووية والكيميائية، في أعقاب استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

ونقل راديو الامم المتحدة الليلة الماضية عن رئيس الاتحاد البرلماني الدولي عبد الواحد راضي بأن هذه الجمعية العامة تشكل فرصة جادة للنواب والبرلمانات في كل مكان لتوفير القيادة الحكيمة لمسألة من شأنها أن ترسي الأسس لعالم أكثر أمنا وسلاما في المستقبل، مضيفا أن من شأن ذلك أن يساعد أيضا على ضمان ألا تتكرر مرة أخرى الفظائع التي يعانيها المواطنون عندما يتم استخدام مثل هذه الأسلحة.

ومن المتوقع أن تولي جمعية الاتحاد البرلماني الدولي أيضا اهتماما كبيرا لمعالجة المشاكل الإنسانية ومشاكل حقوق الإنسان.

كما ستسلط الضوء على أزمات النزوح واللاجئين السوريين المتزايدة خلال جلسات مختلفة، بما في ذلك من قبل مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، أنطونيو غوتيريس، الذي من المقرر أن يتحدث عن الأزمة السورية كأزمة إقليمية ذات آثار عالمية مثيرة للقلق.

وبدورها، ستسلط المفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، الضوء على أولويات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، ودور البرلمانات في دعم هذه الحقوق.

ومن بين القضايا الأخرى التي سيتطرق لها أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي دور البرلمانات في التصدي للتدمير المتعمد للتراث الثقافي العالمي، والحرب الإلكترونية كتهديد للسلام والأمن العالميين والمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين التي تعيق السلام في الشرق الأوسط.