برنامج عمل كتلة عمان للبناء والتجديد للنهوض بالقطاع التجاري

2013 12 01
2013 12 01
1صراحة نيوز – اكدت كتلة عمان للبناء والتجديد على اهمية البناء على ما انجزه القطاع التجاري ودوره في الاقتصاد الوطني، والتجديد بطرح اجندة تتلائم والتحديات التي تواجه التجار.

واوضح اعضاء الكتلة التي تترشح لانتخابات غرفة تجارة عمان – المزمع عقدها منتصف كانون اول – في مؤتمر صحافي عقد اليوم السبت ان من غير الممكن التعامل مع التحديات المالية والاقتصادية بالاساليب المعتادة، حيث يتطلب القطاع التجاري وقفة للبناء على الانجازات السابقة، وتحديد التحديات والمعوقات التي تواجهه خاصة في ظل التعقيدات التي تفرضها ظروفا محلية وعالمية.

وتضم الكتلة كلا من: الدكتور خالد الوزني رئيسا، فايز الفاعوري، رولا العموري، د. هاني الخليلي، ايمن العبداللات، رائد التكروري التميمي، ليث ابو هلال، رنـد محمد ضياء ومذيب حداد.

وقال الدكتور خالد الوزني: “تقدم الكتلة نفسها كوحدة متجانسة، فليس بوسع اي فرد لوحده تقديم حلول شاملة لما يواجهه القطاع التجاري، ولكن في وحدة الكتلة التي تضم ممثلين عن جميع القطاعات التجارية، فإنها تقدم برنامجا يسعى الى تحقيق مصالح التجار ويرفع من مساهمة القطاع الفاعلة في الاقتصاد الاردني”، بما يجعل من القطاع التجاري رائدا في تحريك عجلة الاقتصاد الاردني.

واضاف الوزني: تتمثل توجهات برنامج الكتلة الاقتصادي، بـالبناء على جهود من ادارة الغرفة السابقة في تطوير دور الغرفة لخدمة القطاع التجاري، وتجديد وتفعيل دور الغرفة في الاقتصاد الوطني.

واوضح ان من اولويات برنامج الكتلة: السعي للوصول الى قانون غرف تجارية عصري ومتوازن، وتنمية التواصل بين منتسبي الغرفة والقطاعات المختلفة وخدمتهم، حيث ستسعى الكتلة الى تأسيس نادي وأرض معارض باستغلال قطعة الأرض المملوكة للغرفة على طريق المطار، وتبني برنامج تأمين صحي لخدمة من يرغب من منتسبي الغرفة بكلفة مناسبة.

واشار الوزني الى انه سيتم دعم العمل الريادي والمبدع ومبادرات المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

المترشح فايز الفاعوري اشار الى انه وبسبب تشابك عمل القطاع التجاري مع العديد من المؤسسات والجهات الرقابية والتنظيمية وغيرها، فإنها ستسعى الى إنشاء مكتب خاص في الغرفة لمتابعة قضايا المنتسبين أمام كافة الجهات الرسمية والعمل على تذليل أي صعاب تواجههم لدى تلك الجهات، اضافة الى التعاقد مع عدد من المكاتب الاستشارية القانونية والضريبية في المملكة لتقديم النصح والإرشاد والمشورة للقطاع التجاري في كافة القضايا التي تتطلب المشورة والرأي القانوني دون تحمل المنتسبين لأي أعباء مالية.

بدورها قالت المترشحة رولا العموري: انه في اطار التجديد الذي تحمل الكتلة اسمه، فإنها ستسعى الى تطويع التكنولوجيا في خدمة القطاع التجاري، واولى هذه الخدمات تبسيط الإجراءات والدفع الالكتروني، كما ستسعى الكتلة الى تفعيل دور الغرفة في مجال بناء القدرات والتدريب في كافة المجالات التي تُهم القطاع.

من جانبه قال الدكتور هاني الخليلي: انه لإيمان الكتلة بأهمية رعاية التجار خلال اوقات عملهم وبعد تقاعدهم، فإنها ستسعى الى أنشاء صندوق تقاعد اختياري لمنتسبي الغرفة وفق دراسة متخصصة لتقديم تغطية تقاعدية وتأمين اجتماعي لما بعد التقاعد.

واكد على اهمية التفاعل المؤثر مع التوجهات الحكومية القائمة على تعديل تعرفة الكهرباء وإصدار قانون جديد لضريبة الدخل بهدف الدفاع عن مصالح القطاع التجاري وكذلك في كافة القوانين والتشريعات التي تمس عمل هذا القطاع.

واشار الى انه سيتم تفعيل دور الغرفة في المبادرة بإعداد دراسات نوعية ودراسات أثر حول القوانين والأنظمة والتعليمات التي تمس عمل القطاع التجاري في المملكة وخاصة في مجال قوانين الضرائب والرسوم والاستثمار والتأمينات الاجتماعية.

اما المترشح ايمن العبدلات، فأكد ان الكتلة ستفعل الشراكة مع أمانة عمان حول قضايا القطاع التجاري وحسن تمثيل القطاع لدى الأمانة.

بدوره قال المترشح رائد التكروري التميمي انه سيتم تنشيط دور الغرفة في مجالس الشراكة مع المؤسسات العامة بما يكفل تحقيق مصالح القطاع التجاري لدى الجهات ذات العلاقة، حيث لن تبقى محاضر اجتماعات الشراكة حبيسة الادراج دون تطبيق مخرجاتها.

اما المترشح ليث ابو هلال، فأشار الى انه لمزيد من التنسيق وتوحيد الجهود، فإن الكتلة تنظر الى النقابات التجارية كشريك هام في تطوير عمل الغرفة، حيث سيتم إنشاء مجلس شراكة مع النقابات التجارية المنضوية تحت مظلة الغرفة لتنسيق وتوحيد الجهود لخدمة الأهداف المشتركة.

واشار المترشح رند ضياء، انه في ظل التحديات المالية والاقتصادية التي يواجهها منتسبوا الغرفة فإنه سيتم دراسة إمكانية تخفيض رسوم الغرفة والبحث عن حلول لتحفيز القطاع التجاري.

وقال المترشح مذيب حداد، ان الكتلة تتطلع الى تقوية العلاقة بين غرفة تجارة عمان مع غرف الصناعة والقطاع الزراعي في المملكة بما يخدم المصالح المشتركة في خدمات المنتسبين والاقتصاد الوطني.

111213141516171819