بريطانيان يعترفان أمام المحكمة بانتمائهما لخلية إرهابية

2013 04 11
2013 04 11

اعترف بريطانيان من أصول آسيوية أمام المحكمة في بريطانيا بالانتماء إلى خلية إرهابية خطط قادتها لشن هجوم انتحاري في بريطانيا. وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأربعاء، أن بهادر علي، ومحمد رضوان وهما من مدينة بيرمنغهام البريطانية اعترفا أمام المحكمة أيضاً بالانخراط في الإعداد لأعمال إرهابية. وأضافت أن الشرطة البريطانية وصفت هؤلاء الرجال بأنهم متطرفون ملتزمون، بعد اعتقالهم عام 2011 اثر تحذيرات من وقوع هجوم إرهابي وشيك. وقالت: أن محكمة بريطانية كانت أدانت في شباط الماضي شقيق بهادر، عاشق علي، واثنين آخرين هما عرفان نصير وعرفان خالد بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم انتحاري بالقنابل في وقت سابق من هذا العام. كما أدين 6 أشخاص آخرين بالتورط في نشاطات إرهابية، حيث ستصدر المحكمة احكاماً بحقهم في وقت لاحق من هذا الشهر. وأشارت بي بي سي إلى أن رجال الشرطة يعتقدون أن الخطة كانت أكثر ما كشف عنه خطورة منذ عام 2006 عندما كانت هناك مؤامرة لتفجير طائرة عبر الأطلنطي باستخدام متفجرات مخبأة في علب مشروبات.