بريطانيا تحذر روسيا من فرض عقوبات إضافية

2014 11 15
2014 11 15

106  لندن – صراحة نيوز – حذر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، روسيا من فرض عقوبات إضافية عليها، ما لم تتوقف عن “تأجيج الاضطرابات” في أوكرانيا.

وقال كاميرون في قمة مجموعة الدول 20 في برزبن الاسترالية، إن العلاقة بين روسيا وأوروبا “لا بد أن تتغير”، إذا “استمر وجود القوات الروسية” في أوكرانيا.

والتقى رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بعد إدلائه بهذه التصريحات.

ونفت روسيا وجود قواتها في أوكرانيا، ولكنها أشارت إلى احتمال مشاركة “متطوعين” في القتال.

ووصف بوتين، قبل لقائه كاميرون، العقوبات الأوروبية والأمريكية بأنها خطأ، وبأنها مخالفة للقانون الدولي، وقد تضر بالاقتصاد العالمي مثلما تضر بالاقتصاد الروسي.

وقال كاميرون لبي بي سي إن: “المطلوب من روسيا هو احترام سلامة أراضي أوكرانيا، وحقها في اختيار مستقبلها”.

وأضاف أن هذا قد يؤدي إلى “مستقبل زاهر” لأوكرانيا، وللعلاقات بين أوروبا وبريطانيا وروسيا.

واستدرك قائلا: “أما إذا استمرت روسيا في تأجيج الاضطرابات في أوكرانيا، وإذا استمر وجود القوات الروسية والآليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، فإن العلاقات لابد أن تتغير بين بريطانيا وأوروبا من جهة وروسيا من الجهة الأخرى، ومن ثمة احتمال فرض عقوبات إضافية.