بعد رد النسور ” النواب ” يقرون الموازنة

2015 02 25
2015 02 25

13صراحة نيوز –  رغم ما اسمعنا العديد من النواب من مفردات تصب جلها انهم ضد مشروع قانون الموازنة العامة فقد أقر المجلس بالأغلبية مشروع القانون  للسنة المالية 2015 بقيمة 7 مليارات و876 مليون دينار..

وكان رئيس الحكومة الدكتور عبد الله النسور قد تحدث قبل بدء التصويت على بنود الموازنة والذي تم برفع الايدي وتركز حديثه على التعامل ما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية مشيرا ضمنا الى خروج بعض النواب في كلماتهم عن اصول الحديث واستخدامهم مفردات غير لائقة وتركيزهم عليه شخصيا بكيل الاتهامات والاساءة الشخصية له ولافتا الى ممارسته كانئب قبل 25 عاما حيث كان في كثير من الاحيان من اشد المعارضين وحين يلزم الأمر يكون من الموالين غير انه أكد بانه لم يسىء لاي كان حكومة أو مؤسسات أو اشخاصا .

مراقبون اشادوا في تعليقات لهم وهم يتابعون حديثه بقدرته على الحديث الارتجالي يسعفه في ذلك ملكة الادب التي تعتبر واحدة من خصائصه والملكة العلمية في ردوده على النقاط التي تستحق الرد المبني على العلم .

واكد النسور في تعقيبه على مداخلات وملاحظات النواب في كلماتهم التي القوها خلال مناقشتهم مشروع قانون الموازنة لعام 2015 في الجلسة التي عقدت مساء الاربعاء برئاسة المهندس عاطف الطراونة قال ”  ان الحكومة لا يمكن ان تقوم برفع اسعار الخبز على المواطن لكنها تبحث الطرق التي تمنع الهدر وانه لا يمكن ان يبقى دعم الخبز يصل لغير الاردنيين.

واضاف خلال فترة عملي الطويلة، لا اذكر ابدا انني جرحت حكومة او وزيرا في اي فترة لاي موقف او سياسة او لاي شيء في الدنيا، وكنت اجرد كلماتي من اي اساءة خلال المناقشات مع الوزراء.

وقال  لقد سمعت كلاما كثيرا جارحا خلال الايام الماضية، ولا اجد طريقة للرد عليها، وقد حزنت كل الحزن ان تقتبس الايات الكريمة والاحاديث في نقد الحكومة، وقد نعتنا بالظالمين، وهل هذه هي الديمقراطية وهذا خطأ؟.

وقال: في الموازنة تحدثنا عن ارقام قد تخطيء او تصيب، لكن كنت امل ان لا نسمع الاساءات.

وقال المشهد السياسي في هذه اللحظة خطير ولا يقبل مني الشعب الاردني ان اتناسى الارض المحيطة حولنا، والشعب يريد ان يعرف ماذا نعمل، هل نعمل من اجله؟ مبينا ان غالبية حدودنا مغلقة و كل الفضل لجلالة الملك القادر على قيادة هذه السفينة وسط هذا التلاطم.

واضاف ان نظامنا السياسي برلماني ولا نقبل غيره وكلنا احترام للبرلمان، وقوة البرلمان وكلمته نحترمها.

وقال استمعنا الى الائتلاف النيابي والكتل والنواب ولدينا فرق ايضا تأخذ كل ملاحظة، ولن ننسى كلمة واحدة، فكل ما تحدث فيه النواب يحترم، مؤكداً ان الحكومة والنواب ليس خصوما ومن حق مجلس النواب مراقبة اداء الحكومة وكل فلس تصرفه.

واضاف وردنا الكثير من المشاريع في كلمات النواب، وسنعمل على دراسة كل مشروع قدر امكانيتنا وقد استمعنا لكل فكرة ايجابية وسنعمل على ترجمة كل ما هو ايجابي باحتراف وبعيدا عن الجهوية والمصلحية.

وقال رئيس الوزراء لدينا خطة في الحكومة وقد توجهنا للبرلمان بخطة لمدة اربع سنوات سنتقدم في الاسابيع القادمة تنفيذا لرؤية جلالة الملك بخطة اقتصادية للدولة لمدة عشر سنوات وهي خطة عبارة للحكومات وستعرض على المجلس.

وقال لقد حققنا خلال الفترة الماضية الكثير الكثير، فخلال العامين الماضيين لم تزد المديونية ولا دينارا واحدا لاي سبب الا للطاقة فقط.

وقال انه وفي هذا العام سيتحسن وضع العجز نزولا الى 500 مليون دينار ان شاء الله.

وحول انخفاض اسعار النفط، طرحت الكثير من الانشطة وقد قامت اللجنة المالية بدراسة اثر الانخفاض، وقد وضعت الحكومة عدة سيناريوهات لانخفاض الاسعار، وقامت اللجنة النيابية المشتركة بتدقيق كافة الارقام التي قدمناها.

وقال لم نزد المديونية ولا دينارا واحدا لا بالنفقات الرأسمالية او الخارجية، وحول دمج الموازنة مع موازنة الوحدات المستقلة هذا امر ينظمه الدستور.

وحول اعادة النظر بقوانين الاستثمار في العقبة قال: هذا صحيح وسنعيد النظر في هذه التشريعات ويعود هذا الامر بالخير على العقبة.

وفيما يتعلق باقتراح قانون الزكاة قال رئيس الوزراء: بدأنا بوضع القانون، لكن هذا القانون بحاجة الى صبر حتى لا يكون هناك تضارب مصالح وحتى لا يؤثر على الاقتصاد.

وحول خدمة العلم، قال رئيس الوزراء، درسنا هذا الامر وخاصة من ناحية الكلف، وتم تأخير الموضوع الى حين.

وحول الطاقة، قال: انه في عام 2014 فان هذا القطاع يتحرك بشكل ايجابي الى الامام وبالتالي فان هناك نقلة كبيرة في قطاع الطاقة ستتحقق.

وحول قطاع النقل، قال: نسعى الى مشروع سكك حديدية يربط الجزيرة العربية في اوروبا عبر الاردن وهناك حديث في الامر مع السعودية.

وحول انقطاعات الكهرباء في الطفيلة، قال رئيس الوزراء: انه تقرر اقامة محول بحوالي ستة ملايين دينار لوقف هذه الانقطاعات.

وحول مستشفى معان العسكري فقد تم طرح العطاء من قبل القوات المسلحة، والمشروع يسير بالاتجاه الصحيح، كذلك طرح عطاء المستشفى العسكري في منطقة عنيزة.

وفيما يتعلق بالملكية الاردنية، قال هناك خطة تطوير لها وستكون هناك انطلاقة قوية للملكية الاردنية.

وحول دعم الطحين، قال: لا يمكن ان نأتي بخطة ونرفع الخبز على المواطن الاردني، لكننا نبحث عن الطريقة التي تجنبنا الهدر في الخبز والاهمية التي تمكننا من تحصيل السعر الحقيقي له من غير الاردنيين.

وفي رده على مداخلات النواب، قال رئيس الوزراء: ان التضخم كان في العام الماضي اقل من 6 بالمائة وهذا العام اقل من 3 بالمائة، اما البطالة عام 2014 نزلت عن عام 2013 بمقدار واحد وسبعة بالعشرة بالمائة رغم المنافسة السورية، وجرى تحسن في العجز بالميزان التجاري حيث زادت الاحتياطات من 5 مليارات الى 14 مليارا .