بلتاجي : افكار الشباب ركيزة اساسية لتطوير المجتمعات

2014 01 06
2014 01 06

107عمان – صراحة نيوز – قال أمين عمان عقل بلتاجي ان الاعتماد على الشباب في التخطيط للمستقبل وتبني افكارهم ومقترحاتهم يعتبر من الركائز الأساسية للمجتمعات التي تسعى نحو التطوير والتحديث ومواكبة المتغيرات .

واضاف خلال اللقاء الحواري الذي نظمته مساء اليوم الاثنين هيئة شباب كلنا الاردن التابعة لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ان الامانة ستحظى بالتميز والتقدم على مختلف الصعد اذا ما تم رفدها بالأفكار الشبابية القابلة للتطبيق من خلال التشبيك المستمر مع هؤلاء الشباب الذين يشكلون السواد الأعظم من نسبة سكان هذا الوطن والاكثر تلقيا للخدمات وحكما عليها .

واكد ان الامانة بصدد بناء هيكل تنظيمي جديد يضمن زيادة الفاعلية لدى الموارد البشرية المتاحة وتوزيع المهام والواجبات وفق الامكانات والقدرات مشيرا الى ان هناك نحو 1500 عامل وطن لا يعملون بمهنهم ومسمياتهم الوظيفية التي عينوا على اساسها ونحو 680 موظفا يصنفون ضمن الاعاقات المختلفة و450 تم انتدابهم الى مؤسسات اخرى داخل وخارج العاصمة.

وبين بلتاجي في معرض رده على اسئلة واقتراحات الشباب المشاركين من متطوعي الهيئة ان موازنة الامانة للعام الحالي تم اعدادها وفقا لمتطلبات واحتياجات المناطق وقد استحوذت النفقات الرأسمالية على الجزء الاكبر منها .

وقال ان الامانة امام تحد كبير في تقديم الخدمة المثلى للمواطن الذي يعتبر المحور الرئيس في عملنا وان المساحة التي تقدر بحوالي 800 كم مربع و 3 مليون نسمة من المواطنين القانطين في مدينة عمان الى جانب الاشقاء الوافدين اللذين يقدر عددهم بحوالي مليون وافد ونحو مليون مواطن عابر من المحافظات الاخرى يقصدون عمان في بعض الاحيان، يحمل الامانة المزيد من الاعباء التي تستوجب من كوادرها الاخذ بعين الاعتبار زيادة الجهود لاجل توفير الخدمة التي يطمح اليها المتلقي.

واشار الى ان العاصفة الثلجية الاخيرة التي شهدتها المملكة اظهرت للأمانة العديد من العيوب والاخطاء في البنى التحتية وعدم التنسيق خلال مراحل العطاء او العمل مبينا ان احالة العطاءات على الشركات التي تقدم العروض الارخص ثمنا ليست بالضرورة هي الطريقة السليمة وانما نوعية وجودة العمل هي من تحكم على ديمومة المشروع بغض النظر عن نسبة التكلفة.

واوضح امين عمان ان الاداء الحالي للأمانة لم يصل الى الحد الامثل من الطموح وانه غير راض عن المستوى الأدائي الذي تحقق لغاية هذه الفترة معتبرا في رده على سؤال احد المشاركين ان مهلة المئة يوم التي اعلن عنها سابقا هي لغايات رسم خارطة طريق جديدة وان هذه الخارطة بدت تتضح معالمها وسيصار الى استكمال مرحلة التنفيذ خلال هذا العام.

من جانبه قال منسق الهيئة في مقر غرب عمان عثمان العبادي ان هذا اللقاء الذي يأتي ضمن برنامج “منبر الحوار الشبابي” الذي يهدف الى اتاحة الفرصة امام الشباب وممثلي المؤسسات الاهلية للتعبير عن تطلعاتهم نحو الصورة التي يطمحون اليها للنهوض بعاصمتهم الحبيبة عمان وإبداء الأفكار والنقد البناء امام صاحب القرار ايمانا منهم ان الجميع شركاء في التنمية.

وكانت اسئلة الشباب المشاركين تمحورت حول ابرز الانجازات التي حققتها الامانة ونقاط الاخفاق والتحديات التي واجهتها مطالبين بايجاد مساحة مشاركة واسعة من قبل المجتمع المحلي والشباب على وجه الخصوص في التخطيط وصنع القرار.

(بترا) – رسمي خزاعلة