بلتاجي لعمدة جنيف : عمان مدينة التراحم

2016 05 07
2016 05 07

8776صراحة نيوز – بحث أمين عمان عقل بلتاجي خلال لقائه اليوم عمدة مدينة جنيف السيدة إيستر أيدر ونائبها ريمي بغاني العلاقات الثنائية بين مدينتي عمان و بيرن وسبل تعزيزها في مختلف مجالات العمل البلدي .

وقال بلتاجي ان مدينة عمان هي مدينة التراحم والمحبة تعرضت لسيل من الهجرات السكانية المتعاقبة منذ بداية القرن الماضي لما تتمتع به من استقرار وأمن في ظل وجودها ضمن اقليم مضطرب شهد العديد من الحروب ، ليتجاوز قاطنيها الـ 4 مليون نسمة بعد ان كان 5 الاف نسمة مع بدايات القرن الماضي ، في دلالة اكيدة على مرونة المدينة وحيويتها وقدرتها على التأقلم مع المستجدات .

واستعرض بلتاجي خلال اللقاء الذي شارك به السفير السويسري في عمان هانز بيتر، و الاردني في جنيف امجد القهيوي، ونائب امين عمان المحامي حازم النعيمات ومدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي ومساعد الامين للشؤون الفنية المهندس فوزي مسعد والمسؤوليين المعنيين التحديات والضغوط التي نجمت عن هذه الزيادة غير الطبيعية في عدد السكان على البينية التحتية والنقل العام والبيئة والمشاريع التي تنفذها امانة عمان في المجالات كافة بالاضافة الى تلبية المتطلبات والاحتياجات المتزايده في الخدمات المقدمة للمواطنين .

بدورها أكدت عمدة مدينة جنيف السيدة إيستر أيدر، ادراكها حجم الضغوط والتحديات التي تواجهها مدينة عمان من خلال الارقام والمعلومات التي اطلعت عليها اثناء زيارتها لمحطة شرق عمان التحويلية لمعالجة النفايات ، وجولتها في المدينة ، والتي سببتها الزيادة السكانية غير الطبيعية نتيجة للظروف التي يعيشها الاقليم، مشيرة إلى أن عدد سكان مدينة جنيف يبلغ ربع مليون نسمة .

ولفتت الى ان هناك خمس أعضاء منتخبين يتعاقبون على منصب العمده سنويا على مدار خمس أعوام يتولى كل منهم محور يتعلق بالمدينة يتم التركيز عليه خلال العام مع استمرار الخدمات المختلفة .

وعلى هامش الزيارة حضرت عمدة مدينة جنيف ونائبها والسفير السويسري في عمان والسفير الاردني في مدينة جنيف جانب من لقاء أمين عمان ونائبه ومدير المدينة ونوابه والمدراء التنفيذيين ومدراء المناطق والدوائر المعنية مع مواطني مدينة عمان خلال اللقاء الاسبوعي والمباشر لبرنامج “سمعنا صوتك” الذي يبث عبر اثير اذاعة هوا عمان ( 105.9 ) اف ام ، للاستماع الى ملاحظات ومطالب المواطنين حول العمل البلدي والخدمات التي تقدمها امانة عمان للمدينة ومواطنيها .

وبين أمين عمان ان هذا البرنامج يتمتع بسقف عال من الحرية ويبث على الهواء مباشرة بهدف الاستماع الى مطالب المواطنين واحتياجاتهم ومعالجتها فورا او وضعها على الخطط والبرامج التنفيذية .

واعربت عمدة مدينة جنيف، في كلمة لها، عن سعادتها بزيارة الاردن ومدينة عمان والتي تتزامن مع نفس الفترة التي شهدت توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين مدينتي عمان وجنيف في مجالات العمل البلدي وجرى توقيعها عام 2005 .

وابدت استعداد مدينة جنيف لتعزيز كافة اشكال التعاون البلدي مع مدينة عمان لاسيما في مجالات المحافظة على البيئة وادارة النفايات الصلبه بالاضافة الى مجالات العمل الاجتماعي .

واشارت الى الاهتمام والاحترام الذي يحظى به الاردن من قبل دولة سويسرا ، وموقفها الثابت تجاه الاردن والوقوف الى جانبه في ظل التحديات التي يواجهها في المنطقة لاسيما قضية اللاجئين وما يترتب عليها من اثار سياسية واقتصادية واجتماعية وخدمية وغيرها من المجالات المختلفة .

واشاد نائب عمدة مدينة جنيف ريمي بغاني بالتطورات التي تشهدها مدينة عمان في جميع المجالات والمشاريع التنموية التي تنفذها امانة عمان لمواكبة هذه التطورات وبما يحافظ على الطابع الحضري للمدينة .

بدورهما أكدا السفيران الاردني امجد القهيوي والسويسري هانز بيتر، على عمق العلاقات الثنائية والصديقة بين مدينتي عمان وجنيف، مبديا استعداد الحكومتين، الاردنية والسويسرية، لتعزيز جسور التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات بما يعود بالفائدة على مواطني العاصمتين ، لاسيما في مجالات تنظيم المدن والنقل العام والتخطيط المروري بالاضافة الى الحفاظ على البيئة ومشاريع اعادة التدوير .

واكد الجانبان على تفعيل ، اتفاقية التعاون المشترك الموقعة بين مدينتي عمان وجنيف عام 2005 وتنص على تبادل للخبرات البلدية من خلال التشريعات المتعلقة بالادارة المحلية والتخطيط العمراني وحماية البيئة واعادة التدوير والتخطيط المروري وتبادل للخبرات الثقافية والتدريبية والعديد من البراىمج المختلفة

وفي السياق اطلعت عمدة مدينة جنيف السيدة إيستر أيدر ونائبها ريمي بغاني على آلية العمل في محطة شرق عمان التحويلية التابعة لدائرة معالجة النفايات في امانة عمان باستقبال النفايات من مناطق الامانة وآلية التخزين المؤقت داخل المحطة لغايات نقلها الى مكب الغباوي .

واستمعت الى شرح حول كميات النفايات الواردة من المناطق والتي شهدت زيادة ملحوظة (3 الاف طن يوميا) بسبب ارتفاع عدد سكان العاصمة الذي تجاوز الـ 4 مليون مواطن. حيث ان الزيادة في كميات النفايات ناجم عن استقبال مدينة عمان الآلاف من اللاجئين السوريين.

وابدت عمدة مدينة جنيف التطلع لتعزيز التعاون مع الامانة والاستفادة من خبرات مدينة جنيف في إدارة النفايات وتعزيز خبرات الامانة في هذا المجال .

واستمع الوفد الى شرح حول مشاريع امانة عمان المستقبلية وابرزها مشروع فرز النفايات في مكب الغباوي من المصدر بطاقة انتاجية الف طن يوميا ، واستخراج غاز الميثان لتوليد الطاقة الكهربائية في مكب الغباوي .

كما اطلعت عمدة مدينة جنيف السيدة إيستر أيدر ونائبها والوفد المرافق على الخدمات والبرامج والانشطة التي يقدمها مركز الاشرفية الثقافي التابع لأمانة عمان للمجتمع المحلي بكافة فئاته ، اضافة الى جولة تعريفية على المركز واقسامه .

وحضرت العمدة والوفد خلال الزيارة جانب من ورشات عمل حول اعادة التدوير والاعمال اليدوية لأطفال المجلس البلدي، علما بأن مركز الاشرفية الثقافي واحد من 65 مركزا في المدينة التي تقدم برامج تخدم الطفل والمرأة وكبار السن ومعنية بمكافحة عمالة الاطفال .

الى ذلك زارت عمدة جنيف والوفد المرافق معرض شوف عمان الكائن في مبنى أمانة عمان الرئيسي، والذي يوفر معلومات حول جهود المخطط الشمولي ومستقبل المدينة الحضري، ويوثق التطورات الرئيسية والمشاريع الرئيسية المستقبلية للمدينة.

وتتضمن مرافق المعرض مجسم للمدينة يبرز معالم عمان، بما فيها من بنى تحتية وأماكن تاريخية ومعالم تجارية وثقافية وعمرانية حضارية .