بلجيكا: قتيلان في عملية ضد متطرفين ..فيديو

2015 01 16
2015 01 16
a16صراحة نيوز – رصد – نفذت الشرطة البلجيكية الخميس عملية واسعة النطاق ضد مجموعة مكونة من متطرفين عائدين من سوريا كانوا يستعدون لتنفيذ “اعتداء كبير” وقتل اثنان منهم، بحسب ما أعلنت النيابة الإتحادية.

ونشر فيديو على موقع “يوتيوب” تظهر تفاصيل من العملية الأمنية ضد المجموعة المتطرفة حيث يسمع صوت لتبادل اطلاق النار.

وقال مساعد النائب العام اريك فان دير سيبت “كانت المجموعة على وشك ارتكاب اعتداء كبير في بلجيكا”.

ورفعت بلجيكا مستوى درجة التأهب الأمني على المستوى الوطني مساء الخميس، وذلك بعدما أعلن عن مقتل شخصين خططا لهجمات ارهابية وذلك في مداهمة لشرطة مكافحة الإرهاب في مدينة فيرفيه، شرق البلاد.

وقال الإدعاء البلجيكي أن الشرطة البلجيكية صدرت لها أوامر بتفتيش 10 منازل تخص عائدين من سوريا. وقالت العديد من المصادر القريبة من الحكومة إن “العملية جارية”.

وفي تطور سابق، قال الادعاء إن السلطات البلجيكية احتجزت رجلاً بتهمة التجارة في الأسلحة، وتحقق فيما إذا كان باع أسلحة لأحد المتشددين الإسلاميين الذين قتلوا 17 شخصا في هجمات في باريس الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام بلجيكية أن رجلاً سلم نفسه للشرطة في مدينة شارلروا الجنوبية، يوم الثلاثاء، قائلا إنه كان على اتصال بأميدي كوليبالي المتشدد الذي احتجز رهائن في متجر للأطعمة اليهودية في العاصمة الفرنسية، قبل أن تقتله قوات الأمن في وقت لاحق.

ووفقاً للتقارير، فقد قال الرجل إنه احتال على كوليبالي في عملية بيع سيارة، لكن الشرطة عثرت على أدلة في وقت لاحق على أن الرجلين كانا يتفاوضان على بيع ذخيرة لسلاح من عيار 7.62 مليمتر.

ويستخدم الرصاص من هذا العيار في المسدس من طراز توكاريف، وهو السلاح الذي استخدمه كوليبالي في هجومه على المتجر في باريس، حيث قتل أربعة رهائن، وربما استخدم في إطلاق النار على عداء وإصابته قبل ذلك بيومين.

وقال متحدث باسم الادعاء الاتحادي البلجيكي “احتجز قاضي شارلروا الرجل للاشتباه في تجارته بالأسلحة. سيوضح مزيدا من التحريات ما إذا كانت هناك صلة بالأحداث في باريس”.