بلدية ام الجمال تستنجد

2014 01 27
2014 01 27

21 البادية الشمالية – صراحة نيوز

طالب رئيس بلدية ام الجمال حسن فهد الرحيبة وزارة التخطيط بتقديم مساعدات للبلدية كونها من اكثر بلديات محافظة المفرق تأثرا باللجوء السوري.

وقال الرحيبة ان بلدة ام الجمال تقع بمحاذاة مخيم الزعتري للاجئين السوريين وتتأثر بنيتها التحتية سلبا بسبب الحمولات المحورية التي تخدم المخيم، الى جانب تطاير النفايات من المخيم الى المنطقة بشكل يؤثر على الصحة والسلامة العامة ما يضع البلدية امام مشكلة ليس بمقدورها التعامل معها، مشيرا الى المراجعات المتكررة الى الجهات المختصة لدعم البلدية، غير ان تلك المراجعات لم تفض الى نتيجة ايجابية على حد تعبيره.

وقال ان عدد اللاجئين السوريين المقيمين في البلدة يبلغ حوالي 29 الف لاجئ ما أثر سلبا على تقديم الخدمات لمجموع السكان، وتتعامل البلدية يوميا مع 20 طنا من النفايات تتطاير من المخيم الى بلدة الروضة، مطالبا الجهات الدولية المانحة بتوفير ضاغطات لهذه الغاية على نفقتها كي لا يؤثر ذلك على المجتمعات المحلية والصحة والسلامة العامة.

كما طالب وزارة الشؤون البلدية بتوفير ضاغطة للبلدية لوجود اربع ضاغطات قديمة كثيرة الاعطال، مثلما طالب الجهات الدولية المانحة بإعادة تأهيل بعض الطرق التي تسبب اللجوء السوري باهترائها.

واشار الى ان موازنة البلدية بلغت العام الحالي 115ر1 مليون دينار، 60 بالمئة منها يذهب رواتب للموظفين، فيما تبلغ المديونية 350 الفا، مطالبا وزارة الشؤون البلدية بزيادة مخصصات البلدية من عوائد المحروقات لتقوم بواجباتها تجاه السكان.