بمشاركة ” زين الاردن ” إطلاق مبادرة المدارس الذكية في 3 مدارس حكومية

2014 12 20
2014 12 20

_ش_د___ذ _à__ _ز_ê_é_è__ _د___ح_ز___د_é_è_رعمان – صراحة نيوز – أطلقت شركة زين، والمجموعة المتكاملة للتكنولوجيا(ITG)، والشركة العلمية الإلكترونية الحديثة )مجموعة شركات موزيكو)،ومبادرة التعليم الأردنية،يوم الخميس الماضي، مبادرة” المدارس الذكية” ضمن مرحلة تجريبية ستطبق في ثلاث مدارس حكومية من المناطق الاقل حظا. ويأتي هذا التوجه تنفيذا لاتفاقية الشراكة التي ابرمت الخميس الماضي بين الشركاء الاربعة ” زين”، والمجموعة المتكاملة للتكنولوجيا (ITG) ،ومبادرة التعليم الاردنية،والشركة العلمية الالكترونية )مجموعة شركات موزيكو)،برعاية وزير التربية والتعليم الاستاذ الدكتور محمد ذنيبات. وستعمل مبادرة “المدارس الذكية” على توظيف أحدث التكنولوجيا لخدمة العملية التعليمية في المدارس الحكومية وبالتالي الإسهام في تحسين المهارات والمعارف التي يمتلكها الطلبة بما ينسجم مع متطلبات التحول الى مجتمعات معرفية رقمية، وذلك من خلال استبدال طرق التعليم التقليدية بأساليب التعليم الرقمية القائمة على إستخدام الحلول التعليمية المتقدمة والأجهزة اللوحية.

وتشمل المرحلة التجريبية من المبادرة كل من مدرسة الرملة الاساسية للبنات في محافظة الزرقاء، و مدرسة باعج الأساسية للبنين الثانية في البادية الشمالية الغربية، ومدرسة سعد بن ابي وقاص الأساسية للبنين في لواء بصيرة، وسيصار الى تجريب المناهج التعليمية بصيغتها الإلكترونية خلال الفصل القادم من العام الدراسي الحالي ولغاية نهاية العام الدراسي 2016\2017، ولثلاث مراحل دراسية اساسية هي الصف السابع،الثامن،التاسع.

وبالتزامن مع اطلاق المبادرة ستطلق زين والمجموعة المتكاملة للتكنولوجيا (ITG) مسابقة خاصة بمبادرة المدارس الذكية تحمل إسم” جائزة زين و(ITG) للمدارس الذكية” تتضمن ثلاثة تصنيفات للجوائز هي جائزة افضل معلم في كل مدرسة من المدارس الثلاث المشاركة، وجائزة أفضل مدير مدرسة من ناحية تطبيق المبادرة والمساهمة في نجاحها، والجائزة الاخيرة تقدم لافضل مدرسة في تطبيق المبادرة.

ووقع الإتفاقية عن شركة زين رئيسها التنفيذي أحمد الهناندة، وعن شركة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا(ITG) رئيس هيئة المديرين وليد تحبسم، وعن الشركة العلمية الإلكترونية الحديثة( مجموعة شركات موزيكو) مديرها التنفيذي فارس عورتاني، و المدير التنفيذي نرمين النابلسي عن مبادرة التعليم الإلكترونية، وجرى حفل التوقيع في منصة زين للإبداع (ZINC) الكائنة في مجمع الملك حسين للأعمال.

وبموجب الإتفاقية ستعمل شركة زين على تقديم الدعم التقني اللازم للمبادرة والمتمثل باستضافة منظومة التعليم الإلكتروني (Edu Wave 3.0 (من خلال نظام الحوسبة السحابية الخاص بشركة زين، و توفير الإجهزة اللوحية المدعمة بخدمات الإنترنت للطلاب والمعلمين والكادر الإداري في المدارس المشمولة بهذه المرحلة ، وتغطية جميع هذه المدارس بخدمات الإنترنت اللاسلكي العريض النطاق، كما ستعمل زين على تجهيز مختبر حاسوب في كل من مدرسة باعج الأساسية،ومدرسة سعد بن ابي وقاص.

اما الدعم المادي الذي ستقدمه زين لمبادرة التعليم الإلكترونية فسيغطي تكاليف انشاء غرف صفية متعددة الأغراض، وأخرى تحتوي على أحدث التكنولوجيا التعليمية ، الى جانب تغطية الكلف الإدارية و التدريبية. وتعليقا على المبادرة الجديدة قال الرئيس التنفيذي لشركة ” زين” احمد الهناندة انها تاتي في اطار استمرار الشركة لتقديم الدعم لتطوير لمنظومة التعليم في المملكة، وتوظيف التكنولوجيا لتحقيق هذا الهدف. واكد الهناندة على أهمية هذه المبادرة في عملية تطوير قطاع التعليم و تثقيف الجيل القادم من الطلبة بمدى مساهمة التكنولوجيا في تعزيز جودةالعملية التعليمية وتطوير مستوى مهاراتهم ومعرفتهم وتحفيز الابدع والإبتكار لدى الطلبة، مشيرا الى ان ” زين” تتطلع الى ان تسهم هذه المبادرة في رفع قدرات النظام التربوي والتعليمي لدى وزارة التربية والتعليم، وفي جعلالأردن أحد المصادر الهامة في رفد الخبرات المتعلقة بالتعليم الإلكتروني واقتصاد المعرفة للدول المجاورة ودول العالم الأخرى في المستقبل. وستوفر شركة المجموعة المتكاملة للتكنولوجيا (ITG) بدورها آخر اصدارات منظومة التعلم الإلكتروني ((Edu Wave 3.0 للمدارس المشمولة في المبادرة، بالإضافة لخطة تنفيذ المبادرة ومتابعة تطبيقها في المدارس، وصيانة المنظومة وتحديد متطلبات بيئة استضافتها وتطبيقها على نظام الحوسبة السحابية الخاص بشركة زين، بالإضافة الى توفير المواد المحوسبه لمناهج المراحل الدراسية المشمولة في المبادرة بحسب الصيغة الملائمة لإستخدامات المدارس الذكية.

من جانبه قال تحبسم” انه لمن دواعي سرورنا أن نكون جزء أساسي من هذه المبادرة، وتوفير منظومة EduWave التعليمية بأحدث إصداراتها والتي تشتمل على العديد من المزايا والأدوات التعليمية والتفاعلية التي تساهم بدعم أكبر للعملية التعليمية والإدارية بكافة جوانبها. وسيعمل توفير المنظومة من خلال الحوسبة السحابية والأجهزة اللوحية على تسهيل استخدام الطلبة والمدرسين للمنظومة داخل وخارج الغرفة الصفية وحسب ما تطلبه احتياجانهم الدراسية.”

وأكمل تحبسم قائلاً ” إن دعم شركة ITG للعملية التعليمية في الأردن بدأ منذ أكثر من عشر سنوات ومن خلال منظومة EduWave. حيث تفتخر الشركة بأنها تعد ركناً أساسياً في مجال تكنولوجيا التعليم في المدارس الأردنية من خلال شراكتها مع وزارة التربية والتعليم. وتأتي هذه المبادرة كاستمرار لهذه الشراكة الاستراتيجية، وتأكيداً لما توفره الشركة من ابتكارات تخدم العملية التعليمية لما يزيد عن 15 مليون مستخدم لمنظومة EduWave في مختلف دول العالم.”

وعن اتفاقية التعاون ودعم الشركة العلمية الألكترونية الحديثة للمبادرة أكد عورتاني على دور التكنولوجيا في دعم وتطوير قطاع التعليم لتخريج جيل قادر على الانجاز والابتكار، لافتا الى ان المملكة تعد من الدول الرائدة في المنطقة في مجال التحول نحو التعليم المعتمد على التكنولوجيا.

واضاف عورتاني “ايمانا من “موزيكو” باهمية القطاع التعليمي، قامت الشركة وهي االوكيل الرسمي لاجهزة الكتل (خلوية ولوحية) بتقديم الاجهزة اللوحية لتنفيذ هذه المبادرة”، واشار الى ان دور الشركة يتركز في تدريب الطلبة و المعلمين والكادر الإداري على استخدام الأجهزة اللوحية وعمل صيانة دورية لها.

وبدورها، قالت المدير التنفيذي لمبادرة التعليم الإلكترونية نرمين النابلسي” ” أن مبادرة المدارس الذكية تجسد الشراكة بين القطاع العام والخاص في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للنهوض بمستوى التعليم في الأردن بحيث يصبح الركيزة الأساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، كما وأن التنوع في خبرات وامكانات الأطراف الداعمة لمبادرة المدارس الذكية ستكمل الجهود الحكومية التي تسعى لدعم الابداع والابتكار والريادة في مدارس وزارة التربية والتعليم خاصة وأن فترة تنفيذ مبادرة المدارس الذكية 3 سنوات مما يعظم فرص احداث الأثر المنشود في بيئة المدرسة والمجتمعات المحلية.

ويناط بـ “مبادرة التعليم الإلكترونية” مسؤولية التمهيد التربوي والتكنولوجي اللازمين لتنفيذ المبادرة، وتفعيل تطبيق النموذج التعليمي الخاص بمبادرة التعليم الأردنية في المدارس المشمولة بالمرحلة التجريبية من مبادرة”المدارس الذكية، الى جانب تدريب الكادر التدريسي وتوجيهه لآليات منظومة التعليم الإلكتروني، وتقديم الدعم التقني بشكل يومي للثلاث مدارس، والمتابعة والتقييم لمدخلات ومخرجات المبادرة.