بنك سويدي يخسر العديد من زبائنه بسبب وثائق بنما

2016 04 11
2016 04 11

Nordea-e1380102108270_800x337ستوكهولم – صراحة نيوز – خسر بنك نورديا السويدي العديد من زبائنه بسبب وثائق بنما وعبر العديد من زبائن البنك السويدي عن غضبهم و أعلنوا انسحابهم من البنك وإغلاق حساباتهم المصرفية.

ونظم المئات من زبائن نورديا في ستوكهولم اليوم الاثنين، احتجاجاً ضد المصرف باعتباره من أكثر البنوك السويدية تورطاً في فضيحة وثائق بنما حيث قام بمساعدة زبائنه الأثرياء على التهرب من دفع الضرائب، بمساعدة مكتب الخدمات القانونية “موساك فونسيكا” في بنما، وذلك عن طريق إنشاء شركات عابرة للبحار لزبائن البنك، بغرض إخفاء الثروات في الخارج.