بوابة لمدخل مادبا الشرقي من الحجر والفسيفساء

2015 12 27
2015 12 28

65f04c726da17557dbfd04e577585d33مادبا – كشف رئيس بلدية مادبا الكبرى مصطفى المعايعة عن بدء بلدية مادبا الكبرى بإجراءات تركيب وتزيين مدخل مدينة مادبا الشرقي ببوابة تعكس جمال المدينة وتاريخها العريق . واضاف المعايعة ان كلفة البوابة تبلغ نحو 65 الف دينار وسيتم البدء بتنفيذها قريبا، لافتا إلى انه سيستخدم في تصميم البوابة الحجر والفسيفساء والزخرفة الإسلامية والبرونز والزجاج والاعمدة ويعلوها التاج الهاشمي في منظر جمالي يعكس الحضارات التي مرت على مدينة مادبا . وبين أن هذه البوابة ستكون رمزا للحضارة في المدينة ومزيجا تاريخيا لعدة حقب حكمت المدينة، ويعود تاريخها الى أكثر من3300 عام منذ ان سكنها العمونيون سنة1300ق. م بين منطقتي حسبان وذيبان واستعاد العمونيون المدينة بعد ان استولى عليها هركانوس المكابي عام 100 ق.م . وحسب المرجعيات التاريخية ازدهرت المدينة في عهد الرومان وأصبحت مركز أبرشية في العصر البيزنطي كما أصبحت إحدى أهم مراكز الإمبراطورية البيزنطية الأربعة في المنطقة بجانب كل من حسبان وفيلادلفيا وجرش . وتزخر مدينة مادبا بالعديد من الأماكن الأثرية الغنية بإرث تاريخي قديم تكشف عن عمق حضاري جسدته شواهد أثرية احتضنتها ارض المدينة . وتوصف مادبا بمدينة الفسيفساء لاحتواء اغلب أماكنها الأثرية على رسومات فسيفسائية نادرة وذات أهمية تاريخية كشفت من خلالها عن تاريخ المنطقة خلال حقبات زمنية متعاقبة.