بوادر لتقارب ايراني مع حماس

2015 03 26
2015 03 26
9

غزة – أمينة زيدان – كشفت مصادر مقربة من قيادة حماس ان رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل رحب بالدعوة الموجهة من الايرانيين لزيارة طهران التي وصلت بعد جهود كثيرة بذلها الايرانيون بهدف تحسين العلاقات مع حماس حيث تكثفت الاتصالات بين ايران وحماس لتسوية هذه العلاقات بعد نهاية العدوان على القطاع.

هذا وافادت هذه المصادر ان محمود الزهار القيادي البارز بحماس في القطاع المقرب من الجناح العسكري للحركة حافظ طوال القترة على قناة اتصال مفتوح مع الايرانيين وعكف على تجديد علاقة الحركة بايران كما كانت عليه قبل اندلاع الحرب الاهلية في سوريا.

وقد حدث التحول خلال الفترة الاخيرة بمبادرة من الايرانيين وفي تاريخ 11/3/2015 خلال زيارة رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني الى قطر بادر الايرانيون الى عقد لقاء بين لاريجاني وخالد مشعل بمشاركة الوفود المرافقة لهما.

وخلال اللقاء الذي تمحور حول القضية الفلسطينية توجه لاريجاني الى مشعل ودعاه لزيارة طهران وقد رحب مشعل بالدعوة ووافق الطرفين ان طواقم من الطرفين ستعمل على تحضير الزيارة التي ستكون اول زيارة لمشعل في طهران منذ اندلاع الحرب في سوريا سنة 2011. في تاريخ 21/3/2015 اتصل اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني السابق ونايب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالرئيس الايراني حسن روحاني لتقديم التعازي بوفاة والدة روحاني. وخلال هذه المكالمة اشار هنية الى العلاقات المستقرة السائدة بين ايران وحماس واكد على ان الشعب الفلسطيني والمقاومة يتمتعون بعلاقات وثيقة وطيبة مع ايران وعلى ضرورة مواصلتها.

واشارت نفس المصادر الى النقد الشديد في قيادة حماس المعارض لتحسين علاقات الحركة مع ايران التي تواصل تقديم الدعم لنظام اسد وتساعد فعلا على ضرب الفلسطينيين سكان مخيم اليرموك وتقول المصادر ان بسبب النقد الداخلي والخارجي والكفاح الداخلي بين ايران والسعودية لم يقرر مشعل بعد لزيارة طهران.