بوتين: استخدام القوة لحل الأزمة السورية مصيره الفشل

2013 06 05
2013 06 05

219اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن استخدام القوة لحل الأزمة السورية محكوم عليه بالفشل، وقال “اؤكد مرة جديدة أن أية محاولة للتأثير على الوضع في سوريا بالقوة عبر تدخل عسكري مصيرها الفشل وستؤدي الى عواقب إنسانية كبرى”.

وأعلن بوتين في ختام القمة الروسية الأوروبية التي انعقدت اليوم في مدينة يكانرين بورج بإقليم سيبيريا، أن عقود توريد صواريخ “اس-300” الى سوريا لم تنفذ بعد، مضيفاً أن موسكو لا تريد “الإخلال بميزان القوى” في المنطقة، مؤكداً أن كافة العقود الموقعة مع دمشق تلتزم بالقوانين الدولية.

وأعرب عن أمله في أن لا يشارك في أعمال جنيف-2 ممثلو المعارضة المتشددون، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام نقلت صورا لبعض المعارضين الذين يقتلون أعداءهم ويأكلون أعضاءهم الداخلية، وأضاف أن مشاركة هؤلاء تجعل من الصعب ضمان أمن الوفد الروسي.

وأشار بوتين إلى أن وزيري الخارجية الأميركي والروسي يواصلان العمل للتحضير لعقد مؤتمر جنيف -2، وأنه تم إقناع حكومة دمشق بالمشاركة في المؤتمر، لكنه اعتبر أن إرادة المعارضة المسلحة لاتزال تعيق عقد هذا المؤتمر إضافة لغياب الأرضية المشتركة بين أطراف المعارضة، وعدم توفر الإمكانية لتحديد المشاركين من أطراف المعارضة.

من جانبه أعلن رئيس المجلس الأوروبي هرمان فان رومبوي أنه لا بديل عن الحل السياسي للأزمة السورية، وأعرب عن مساندة الاتحاد الأوروبي للمبادرة الروسية الأميركية لعقد مؤتمر دولي بشأن الأزمة السورية في جنيف.