بوتين: سوريا بحاجة لدستور جديد

2016 01 12
2016 01 12

441صراحة نيوز – قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن سوريا تحتاج إلى البدء في العمل على صياغة دستور جديد كخطوة أولى للتوصل إلى حل سياسي للحرب، معتبرا أن الحديث عن إمكانية منح الرئيس السوري بشار الأسد حق اللجوء السياسي في روسيا سابق لأوانه.

  وفي مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية، قال بوتين “أعتقد أنه من الضروري التحرك باتجاه إصلاح دستوري (في سوريا) إنها عملية معقدة بالطبع. وبعد ذلك (ينبغي على سوريا) على أساس الدستور الجديد أن تجري انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة”.

  وأضاف في المقابلة -التي جرت بالخامس من الشهر الجاري- أن الحديث عن إمكانية منح الأسد حق اللجوء السياسي في روسيا سابق لأوانه، وأن منح حق اللجوء لعميل الاستخبارات الأميركية السابق إدوارد سنودن كان أصعب.

  واعتبر بوتين أنه يجب في البداية إعطاء الشعب السوري إمكانية للتعبير عن رأيه، وأنه “في حال جرى ذلك بسبل ديمقراطية فقد لا تكون هناك ضرورة لمغادرة الأسد سواء ظل رئيسا أم لا”.

وأكد الرئيس الروسي أن الأسد ارتكب الكثير من الأخطاء أثناء إدارته للأزمة في سوريا، واستدرك بالقول إن هذه الأزمة لم تصل إلى ما وصلت إليه لولا الدعم الخارجي للمعارضة بالمال والسلاح، وفق رأيه.

وفي إشارة غير مباشرة إلى الضغوط الغربية لتركيز الضربات الجوية الروسية على تنظيم الدولة الإسلامية، قال بوتين إن الجيش الروسي يدعم أطرافا في المعارضة السورية في قتالها ضد تنظيم الدولة، مكررا بذلك تصريحات قالها قبل أسابيع ونفاها مسؤولون روس لاحقا.

وفي نفس السياق، اعتبر بوتين أن الأزمة الحالية في العلاقات بين السعودية وإيران ستعمل على تعقيد التوصل للسلام في سوريا، مضيفا “إذا كانت هناك حاجة لمشاركتنا فسوف نكون على استعداد للقيام بكل شيء لحل الصراع وفي أقرب وقت ممكن”.

وقال مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج إن روسيا كانت تحاول منذ بداية الأزمة إقحام إيران بالمشهد السياسي في سوريا، ما دفع الأطراف الدولية للقبول بالمشاركة الإيرانية في المفاوضات السياسية بسوريا ابتداء بـ محادثات فيينا، وإن روسيا تحاول أيضا استغلال تحسن علاقاتها النسبي مع السعودية لمحاولة منع الصدام بين الرياض وطهران والحفاظ على مسار المفاوضات السياسية السورية دون عراقيل.