بيان سوري ردا على كيري

2013 08 31
2013 08 31

927رد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية على خطاب كيري

وتاليا نص البيان :

خرج علينا كيري بعد أيام من الضخ الإعلامي والتهليل والتهويل لما قالت الإدارة الأميركية إنها أدلة قاطعة ستظهرها إلى رأيها العام والرؤى العام الدولي.

يعتمد السيد كيري على روايات قديمة نشرها الإرهابيون منذ أكثر من أسبوع بكل ما تحمل من فبركة وكذب وتلفيق , و تستغرب فعلا وزارة الخارجية والمغتربين في سورية أن دولة عظمى تخدع رأيها العام بهذه الطريقة الساذجة عبر الاستناد إلى ‘ لا دليل ‘ . كما تستهجن الخارجية السورية أن تبني الولايات المتحدة مواقفها في الحرب والسلم على ما تم نشره في وسائل التواصل الاجتماعي أو مواقع الانترنت.

وزارة الخارجية والمغتربين في سورية تؤكد أن ما قاله كيري في كل نقاط الاتهام للحكومة السورية هو كذب وعار عن الصحة, وقد تحدت سورية الولايات المتحدة بإظهار دليل واحد حقيقي منطقي على استخدامها السلاح الكيماوي المزعوم, و المشهد يذكر العالم بالأكاذيب الملفقة التي ساقها كولن باول قبل غزو العراق.

في التفاصيل:

أولا: ظهر علينا السيد كيري مستندا على صور الانترنت المفبركة, و الأرقام التي ساقها السيد كيري حول عدد الضحايا هي أرقام وهمية بالمطلق مصدرها المسلحون في سورية والمعارضة الخارجية التي تحرض على العدوان الأميركي.

ثانيا : قضية الاتصال لأحد الضباط السوريين بعد الهجوم المفترض أسخف من أن تناقش

ثالثا : سورية لم تعق ولم تقيد عمل لجنة التحقيق الدولية بل على العكس فالأمين العام للأمم المتحدة قد أشاد بالتعاون السوري معها خاصة بالاتصال الأخير الذي تم الجمعة بينه وبين وزير الخارجية والمغتربين

رابعا : سورية سمحت للجنة بالتحرك تماما وفق الاتفاق الموقع بين الجانبين

خامسا : الأمم المتحدة نفسها قالت مرارا إن آثار استخدام أي نوع من الغازات السامة لا يذهب بمرور الزمن و الدليل أن الأمم المتحدة أرسلت لجنة التحقيق بعد خمسة أشهر من طلب الحكومة السورية التحقيق في قضية خان العسل .

سادسا : الحكومة السورية لم تتأخر بالسماح بدخول لجنة التحقيق إلى مكان الهجوم المفترض بل جرى ذلك خلال 48 ساعة من وصول مبعوثة الأمين العام انجيلا كين إلى دمشق.

سابعا : الحكومة السورية تؤكد كذب ادعاءات كيري بأن الجيش العربي السوري كان على علم بالاستعمال الكيماوي قبل ثلاثة أيام و الدليل على ذلك أن سورية طلبت من لجنة التحقيق الذهاب إلى منطقة البحارية حيث أصيب جنود الجيش العربي السوري بالغازات السامة ولجنة التحقيق قابلت الجنود المصابين في المشفى

ثامنا : حول ادعاءات السيد كيري أن هدف الولايات المتحدة الحرص على أمن الدول المحيطة من الأسلحة الكيميائية, فإننا نذكر كيري والولايات المتحدة أن سورية أول من طرح في مجلس الأمن مشروع قرار لتخليص منطقة الشرق الأوسط من كل أنواع أسلحة الدمار الشامل وأن الولايات المتحدة هي التي منعت صدوره.