بيان لحزب الاتحاد الوطني

2013 05 21
2013 05 21

126أكد حزب الاتحاد الوطني على فتح نحقيق واسع في حادثة اعتداء اعضاء بعثة السفارة العراقية في عمان على محامين اردنيين بالضرب المبرح الامر الذي يخالف قواعد  الاعراف الدبلوماسية .

وانتقد الحزب في بيان له تصريحات السفير العراقي في عمان جواد عباس التي جاءت مستفزة والهبت مشاعر الاردنيين في الوقت الذي كان يجب فيه على الدبلوماسي العراقي تقديم الاعتذار الى الشعب الاردني بدلا من اثارة مشاعره وتحديه.

وقال البيان ان السفارة العراقية في عمان تجاوزت كل الاعراف الدبلوماسية المعمول بها في العالم بمواصلة تحديها لمشاعر الاردنيين لافتا الى ان ما جرى ما هو الا بلطجة دبلوماسية غير مسبوقة .

كما انتقد البيان  ضعف الاجراءات المتخذة في التعامل مع هذه القضية نظرا لخطوتها الامنية والمجتمعية بعد ان تطاول اعضاء من البعثة الدبلوماسية العراقية على مواطنيين اردنيين مما يدلل استهانة هذه البعثة بالقوانين والانظمة الاردنية فقد كان من الاجدى لهذه البعثة ان تتقدم بشكوى الى الامن لا ان تمارس البلطجة .

وقال البيان ان عدم اتخاذ اي اجراءات من الحكومة بحق البعثة الدبلوماسية العراقية من شانه ان يفتح الباب واسعا لعمليات بلطجة جديدة لم تكن معروفة من قبل في عمل البعثات الدبلوماسية .

واكد بيان حزب الاتحاد الوطني ان الشعب الاردني الذي تقاسم رغيف الخبز مع شقيقه العراقي وفتح بيوته لكل العراقيين الذين احتموا بالاردن لا يستحق من البعثة الدبلوماسية العراقية ما جرى مشيرا الى انه ليس من الاخلاق خرق اصول وقواعد الضيافة الاردنية .

وقال البيان ان الاعتداء على الاردنيين في وطنهم سباقة خطيرة لا يجب ان تمر دون عقاب ولا بد للحكومة العراقية ان تقدم اعتذارها للشعب الاردني ولا بد للحكومة الاردنية ان تقدم بلطجية البعثة الدبلوماسية العراقية الى القضاء