بيان لمنتدى الخليل للتنمية بمناسبة ذكرى الاستقلال

2015 05 28
2015 05 28

تنزيلصراحة نيوز – قال رئيس منتدى الخليل للتنمية الشاملة الدكتور يعقوب ناصر الدين اننا نستذكر بكثير من الفخر والاعتزاز الذكرى التاسعة والستين لاستقلال أردننا الحبيب .

ووجه الدكتور يعقوب ناصر الدين من خلال بيان صحفي صدر اليوم الاربعاء عن المنتدى أصدق عبارات التهنئة والتبريك إلى قائد مسيرتنا جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين – حفظه الله ورعاه – وإلى شعبنا الأردني النبيل بهذه المناسبة العطرة .

وقال ” ان هذه المناسبة تعيدنا إلى الأوائل من رجال الثورة العربية الكبرى، وإلى الملك المؤسس عبد الله الأول ابن الحسين والمغفور له الحسين بن طلال الذين جاهدوا في سبيل انتزاع هذا الحمى أرضاً للعروبة والإسلام وموطناً للأحرار الذين ذادوا عن ثراه، وناضلوا لتعريب الجيش العربي وأقاموا الدولة على منظومة سامية من القيم والمبادئ والمثل العليا، فكان الأردن وما يزال عزيزاً مكرماً، شامخاً قوياً في مواجهة التحديات على مدى سبعة عقود من الصبر والتحمل والصمود”.

واضاف ” إننا اليوم أمام مفهوم أعمق من أي وقت مضى لمعنى الاستقلال ومقوماته وشروطه في ضوء ما تشهده المنطقة العربية من حروب داخلية وأزمات وتحولات، فالاستقلال ليس مجرد ذكرى نـحـتفل بها، وإنما هو الاختبار المستمر لقدراتنا وقوة عزيمتنا في الحفاظ على الدولة ومؤسساتها الدستورية ومنجزاتها ومكتسبات شعبها”.

وتابع الدكتوريعقوب ناصر الدين ” لقد أثبت الاردن على الدوام أنه دولة قوية متماسكة مبني على قاعدة متينة من الولاء والوفاء المتبادلين بين القيادة والشعب، قادر على تخطي العقبات وتجاوز الأزمات، وحماية حدوده ومصالحه العليا، وإدارة علاقاته الإقليمية والدولية بحكمة واقتدار”.

وشدد على اهمية الوحدة الوطنية التي تعتبر أساس قوتنا مشيرا الى أن قواتنا المسلحة – الجيش العربي – وأجهزتنا الأمنية حامية أمننا الخارجي والداخلي، تصون استقلالنا وتحمي مقدراتنا وإنجازاتنا وسلامنا الاجتماعي وأن وعي الأردنيين ووطنيتهم الصادقة يشكل مع بقية تلك العناصر تماسك الدولة ونموها وتقدمها وازدهارها، وصلابة موقفها في وجه التحديات الداخلية والمخاطر الخارجية.

وقال إن منتدى الخليل للتنمية الشاملة يؤمن أن المرحلة المقبلة تقتضي منا جميعاً المزيد من الجهد والعمل في سبيل مواصلة مسيرتنا للإصلاح الشامل، وتطوير وسائلنا للنهوض بواقعنا السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وهو يساند الإستراتيجيات والخطط لتطوير التعليم النوعي الذي يحقق التنمية الشاملة “.

واضاف الدكتور يعقوب ناصر الدين الى ان المنتدى يسعى الى المساهمة في وضع خطط هادفة لتطوير الاقتصاد الوطني، وتحفيز الشباب على العمل والإنتاج، وتمكين المرأة، والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والبشرية، وكل ما يحقق رقيّ بلدنا وتطوره في جميع المجالات.