بيكيه يقود إسبانيا لفوز صعب على تشيكيا

2016 06 13
2016 06 13

cfصراحة نيوز – حفظ المدافع جيرار بيكيه ماء وجه منتخب اسبانيا في بداية حملة الدفاع عن لقبه بطلا لكأس أوروبا في كرة القدم بتسجيله هدف الفوز في مرمى تشيكيا قبيل نهاية المباراة الاثنين في تولوز ضمن المجموعة الرابعة.

وجاء هدف بيكيه في الدقيقة 87. وكانت كرواتيا فازت على تركيا 1-0 الأحد في المجموعة ذاتها.

وتتصدر اسبانيا وكرواتيا ترتيب المجموعة بعد الجولة الاولى برصيد 3 نقاط لكل منها، في حين بقيت تركيا وتشيكيا من دون رصيد. وفي الجولة الثانية في 17 الحالي، تلعب اسبانيا مع تركيا، وتشيكيا مع كرواتيا.

ويسعى منتخب اسبانيا لأن يكون اول من يتوج بطلا لأوروبا 3 مرات متتالية بعد ان تربع على العرش القاري العامين 2008 و2012، ووصل إلى المجد العالمي ايضا بين هذين الانجازين باحراز لقب كأس العالم في جنوب افريقيا العام 2010 على حساب هولندا بهدف لأندريس انييستا.

وحققت اسبانيا انجازا غير مسبوق قبل 4 اعوام عندما اصبحت اول منتخب يحتفظ بلقب كأس أوروبا بعد فوزها الكبير في المباراة النهائية على ايطاليا برباعية نظيفة.

ولم يتأثر المدرب المخضرم فيسنتي دل بوسكي بالتسريبات الصحافية المتعلقة بالحارس الشباب دافيد دي خيا حول تورطه في فضيحة جنسية، فحافظ على هدوئه ودعم مع جميع اللاعبين وسائر اجهزة المنتخب الحارس وقرر الزج به أساسيا على حساب الأسطورة ايكر كاسياس.

وذهبت بعض وسائل الإعلام الأوروبية قبل أيام إلى حد القول ان دي خيا سيغادر البعثة الاسبانية ويعود إلى اسبانيا، لكن حارس مانشستر يونايتد نفى هذه الادعاءات.

وخلافا لدي خيا، كانت تشكيلة دل بوسكو متوقعة اذ اعتمد على خوانفران وجيرار بيكيه وسيرخيو راموس وجوردي البا في الدفاع، وسيسك فابريغاس وسيرخيو بوسكيتس واندريس انييستا في الوسط، لكنه اعتمد على ألفارو موراتا كرأس حربة وخلفه مباشرة دافيد سيلفا (خاض الاثنين مباراته رقم 100 مع المنتخب) ونوليتو.

واعتمد مدرب تشيكيا بافل فربا في المقابل على تشكيلة دفاعية مع كثافة عددية في منطقة الوسط ومهاجم واحد هو توماس نتشيد.

حاول منتخب تشيكيا مفاجأة حامل اللقب في الدقائق الأولى لكن الاسبان بسطوا سيطرتهم تدريجيا على المجريات بفضل تقنيتهم العالية وتمريراتهم الدقيقة لكن دون تشكيل خطورة فعلية على مرمى بيتر تشيك باستثناء بعض المحاولات الخجولة ومنها كرة من مسافة قريبة لموارتا ابعدها الحارس (13).

وكان موراتا مصدر الخطر مرة جديدة اثر تمريرة من اندريس انييستا داخل المنطقة فراوغ مدافعا وسددها لامست القائم الايسر لمرمى تشيك (29).

وتواصل المد الاسباني بهدوء وكان انييستا مصدر الهجمات الخطرة لكن تشيك وقف سدا منيعا وعرف كيف يبقي شباكه نظيفة حتى نهاية الشوط الاول بتصديه لكرتين في الدقائق الأخيرة، الأولى من تسديدة لألبا (39)، والثانية لسيلفا من مسافة قريبة (40).

وكاد توماس نتشيد مهاجم بورصة سبور التركي يفاجىء مرمى اسبانيا في الوقت الضائع حين تلقى كرة من توماس روزيسكي واطلقها قوية لكن دي خيا التقطها على دفعتين في اول اختبار جدي له طوال الشوط.

وبدأ المنتخب الاسباني الشوط الثاني مهاجما وكاد يفتتح التسجيل في الدقيقة الاولى اثر تمريرة من موراتا من الجهة اليمنى حاول المدافع رومان هوبنيك ابعادها لكنها كادت تتحول عن طريق الخطأ الى الشباك قبل ان ترتطم بالقائم الأيسر وتتحول إلى ركنية، تصدى على اثرها تشيك لكرة وسقط ارضا ليأتي دور هوبنيك مجددا لابعاد كرة بدلا منه بعد ثوان قليلة.

وتبادل المنتخبان الفرص، فتصدى دي خيا لكرة من توماس شيفوك من داخل المنطقة اثر مناولة طويلة (57)، ورد انييستا بكرة من خارج المنطقة بين يدي تشيك (61).

وانقذ فابريغاس اسبانيا من هدف بابعاده كرة اثر ركلة ركنية قبل اجتياز خط المرمى مباشرة (65).

وشعر دل بوسكي بحراجة الموقف وبتقدم لاعبي تشيكيا لتهديد مرمى دي خيا، فعمد الى تنشيط الجانب الهجومي باشراك اريتز ادوريز الذي تألق هذا الموسم مع اتلتيك بلباو بدلا من موراتا الذي خف عطاؤه، ثم دفع بتياغو الكانتارا لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني مكان فابريغاس.

ونظم الاسبان صفوفهم مجددا سعيا الى التسجيل، وكاد سيلفا يهز الشباك في الدقيقة 73 حين وصلته كرة من انييستا عقب سلسلة تمريرات فسددها بيسراه من مشارف المنطقة على يمين مرمى تشيك.

وبقيت الافضلية الميدانية اسبانية من دون خطورة كبيرة، الى ان اثمرت المحاولات هدفا قبل 3 دقائق من النهاية عبر بيكيه الذي حقق مع عجز عنه المهاجمون ولاعبو الوسط حين ارتقى لمتابعة كرة من الجهة اليسرى مررها انييستا.

وأبطل دي خيا مفعول كرة قوية من داخل المنطقة لفلاديمير داريدا في الوقت الضائع.