تأخر اعلان قائمة الاتحاد الوطني لخلافات داخلية

2012 12 20
2014 12 14

اكد مطلعون على مجريات الأمور في حزب الاتحاد الوطني ان تاخر اعلان اسماء قائمة الحزب لخوض الانتخابات النيابية يعود لخلافات داخلية على تشكيلة القائمة وترتيب الاسماء والمنافع التي سيحصل عليها الاشخاص الذين تندرج اسمائهم بعد الرقم 3  بعدما شاع بين اعضاء الحزب وقواعد المرشحين المفترضين انهم حصلوا على دعم مالي ليشاركوا في القائمة والذي من شانه ان يصعفهم في كسب الدعم الشعبي الذي يسعى اليه المرشحون لمساعدة رئيس القائمة على الفوز .

واضاف مصدر مطلع ان اكبر المعيقات التي تواجه المرشحين المفترضين بعد الرقم 3 صعوبة توفير قناعات لرئيس الحزب بالعدد الذي يستطيعون استقطابه للتصويت بالقائمة .

واضاف المصدر ان احد المرشحين المفترضين وهو من محافظة جنوبية افصح عن واحدة من الصعوبات التي واجهته حيث وصفه مناوئين له  بهدف ابعاد  الناخبين عن دعم القائمة بانه انتحاري لا يبحث عن النجاح بل يسعى الى تحشيد اقرباءه ومن يمون عليه للتصويت للقائمة لكي يفوز رئيسها الذي يتولى الصرف على الحزب .

واضاف بحسب المصدر  انه لم عدم ارتياح الناخبين في منطقته لترشحه ضمن قائمة هذا الحزب وانهم على قناعة بان لترشحه منفعة مادية  ما دفع عدد منهم الى سؤاله وجاهة ( كم قبضت وكم ستدفع لنا ) في تأكيد ان هذا المرشح بدا بمراجعة حساباته ومن المتوقع ان يرفض الانظمام الى قائمة الحزب .

وعلى صعيد متصل اكد اعضاء سابقون في الحزب انه شهد استقالات جديدة احتجاجا على آلية تشكيل القائمة واستمرار تفرد رئيس الحزب بقراراته .

وتوقعوا ان يشهد الحزب خلال الايام القليلة القادم حدوث المزيد من الاستقالات الجماعية .