تأكيد عربي على أهمية إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية

2012 11 06
2012 11 06

أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير معتز أحمدين خليل أهمية إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل.

ودعا المندوب المصري في الاجتماع الذي عقد في مقر الجمعية العامة بنيويورك الليلة الماضية لمناقشة تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أهمية عقد مؤتمر 2012 لإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل وخروج المؤتمر بنتائج عملية ملزمة لتحقيق هذا الهدف.

وأضاف “لقد انضمت جميع دول منطقة الشرق الأوسط إلى نظام الضمانات الشاملة باستثناء اسرائيل وهي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تمارس أنشطة نووية مبهمة خارج أي رقابة دولية وتتجاهل القرارات الدولية الصادرة عن الجمعية العامة وعن المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تطالبها بالانضمام لمعاهدة منع الانتشار كدولة غير نووية وبإخضاع جميع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة ولا شك أن ذلك يزيد من خطر الانتشار النووية في الشرق الأوسط ويعيق تحقيق هدف إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية” وأشار إلى ان التنصل من عقد المؤتمر في موعده خلال هذا العام سيؤثر على جدوى جهود التحقق في الشرق الأوسط وعلى مصداقية الجهود الدولية لمنع الانتشار النووي وعلى مصداقية عملية مراجعة معاهدة عدم الانتشار بل انه يحكم مسبقا بالفشل على مؤتمر المراجعة المقبل عام 2015 .