تبرئة مدير عام الاثار السابق من تهمة الفساد

2013 02 12
2013 02 12

اصدرت محكمة جنايات عمان اليوم الثلاثاء قرار براءة مدير عام دائرة الاثار العامة السابق الدكتور زياد محمد السعد عن جناية استثمار الوظيفة على خلفية قرار تعديل مسار شارع في مدينة جرش. وجاء في حيثيات قرار المحكمة التي عقدت برئاسة القاضي الدكتور حسن العبداللات وعضوية القاضي سامر الطراونة، “ان النيابة العامة لم تقدم اي بينة تثبت القصد الجرمي بحق المتهم او علمه بشخصية اصحاب الاراضي حتى تكون هناك منفعة لهم من قراره المتخذ من قبله بتوسعة الشارع على حساب اراضي الاثار”. وجاء في نص قرار المحكمة، “الثابت ان المتهم زياد لم يقترف اي غش في العمل والمعاملات لجر مغنم ذاتي او مراعاة لفريق اضرارا بفريق اخر بالادارة العامة، ولم تتبعه بينة للحصول على منفعة شخصية من قراره المتخذ لتعديل مسار الشارع بل كان القرار المتخذ من قبله للمصلحة العامة مما يتعين والحالة هذه اعلان براءته”. وقررت المحكمة، اعلان براءة المتهم عن جناية استثمار الوظيفة خلافا لاحكام المادة ( 175 ) من قانون العقوبات وبدلالة المواد ( 2و 3 و4 ) من قانون الجرائم الاقتصادية لعدم قيام الدليل بحقه”. يشار الى ان هيئة مكافحة الفساد كانت قضت بعدم وجود اي شبهات فساد في ملف السعد الذي حول في وقت سابق الى الهيئة من قبل وزيرة السياحة الاسبق هيفاء ابو غزالة متضمنا تهما بتجاوزات وقرارات تتصل بعدد من المشاريع التي نفذتها الدائرة اشتملت على ما عرف بمشروع اثينا وشارع جرش وتحفظت على الملف في حينه الا انه تم تحويل الملف الى المدعي العام الذي حوله بدوره الى المحكمة التي جاء قرارها منسجما مع قرار الهيئة ببراءة السعد من اي تهم فساد.