تجمع ابناء عشائر الطفيلة للإصلاح يعبر عن اعتزازه بمضامين خطاب الملك

2013 11 06
2013 11 06

25الطفيلة – صراحة نيوز -أشاد تجمع أبناء عشائر الطفيلة للإصلاح بمضامين خطاب جلالة الملك عبد الله الثاني خلال افتتاح الدورة العادية لمجلس الأمة،مثمنين النهج الملكي الحكيم تجاه الاستمرار في مسيرة الإصلاح على الصعد الوطنية كافة.

جاء ذلك خلال بيان أصدره التجمع أكد فيه ضرورة مضي السلطتين التشريعية والتنفيذية في تطوير التشريعات الناظمة والتي تحقق المصلحة للوطن والمواطن .

وقال البيان ” لقد تابع التجمع بكل اهتمام كلمة جلالة الملك بافتتاح الدورة العادية الخامسة لمجلس الأمة الأردني،اذ كان خطاب جلالته شاملا تحدث فيه بكل دقة وشفافية عن توجيهات وتصورات جلالته المستقبلية للعديد من القضايا الداخلية والخارجية كان من أبرزها ، وضع الجميع أمام مسؤولياتهم في الدولة الأردنية وما هو المطلوب من السلطات الثلاث ورؤية جلالته للإصلاح الشامل الدائم كنهج وطني .

وأضاف البيان ” كما وأكد جلالته أن الديمقراطية نهج وطني ثابت للإصلاح والتقدم ، ويجب تعميق المشاركة الشعبية في صنع القرار ، وتطوير التشريعات السياسية ، والتوازن بين السلطات ، وكيفية السير نحو حكومة برلمانية تشكلها أغلبية نيابية مستندة إلى أحزاب برامجية ، وضرورة تطبيق القانون على الجميع ، وان الحريات العامة وحقوق الإنسان مرتبطة بشعور بالمسؤولية والموضوعية واحترام الرأي الأخر ، و أن كل من القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني شركاء في وضع سياسات اقتصادية وتنفيذها ، والعمل نحو اللامركزية .

وتابع البيان ” أما حول الشأن السوري لقد أكد جلالته أن الأردن قد التزم بواجبه القومي والإنساني تجاه الأشقاء السوريين كما وعمل الأردن على ضرورة الحل السياسي الشامل للقضية السورية مع ضمان وحدة سوريا أرضا وشعبا كما وطالب جلالته المجتمع الدولي ضرورة الوقوف الى جانب الأردن في تحمل مسؤولياته اتجاه اللاجئين السوريين في الأردن والذي وصل عددهم 600 ألف لاجئ سوري.

واضاف ” كما وأكد جلالته على أن القضية الفلسطينية على سلم أولويات القيادة الهاشمية وهي مصلحة أردنية وطنية ولا بد من الحل على أساس قيام الدولتين.