تجميد قرار رفع الحد الادنى لمعدلات القبول في الجامعات

2015 08 02
2015 08 02

S2_---------------------------صراحة نيوز – أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا، عن تجميد مجلس التعليم العالي قراره السابق برفع الحد الادنى لمعدلات القبول في الجامعات الرسمية من 65 الى 70، والخاصة من 60 الى 65، وسيعاد النظر به العام المقبل، بعد صدور نتائج امتحان التوجيهي المقبل.

واوضح الخضرا، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد بعد اجتماع مجلس التعليم العالي، ان تجميد قرار رفع معدلات القبول جاء “لان نتائج امتحان التوجيهي في الدورة الصيفية اظهرت تحسنا في مدخلات الجامعات ووجود أعداد كافية من الطلبة للدراسة في كليات المجتمع”.

الى ذلك، ارجا مجلس التعليم العالي قرار تحديد اعداد المقبولين في الجامعات الرسمية الى اجتماع اخر يعقد الاسبوع المقبل، فيما من المتوقع ان يبدا استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء او الاربعاء المقبلين. كما قرر مجلس التعليم العالي ايضا تخفيض الحد الادنى لمعدلات القبول في تخصصات كليات الشريعة والقانون والزراعة والصحافة والاعلام والتصميم والتواصل البصري في الجامعات الرسمية والخاصة من 70 الى 65 بالمائة.

فيما اقر بان يكون القبول في تخصص هندسة العمارة بصورة مباشرة من قبل الجامعات الرسمية. كما تم تخفيض معدلات القبول في تخصصات العلوم الطبية المساندة وعلوم التاهيل من 75% ليصبح 70% في الجامعات الرسمية والخاصة وذلك لأن تلك التخصصات تمثل مهنا يمكن لخريجيها أن يعملوا في سوق العمل مباشرة حتى ولو بمشاريع خاصة .

كما قرر المجلس حصر عمليات القبول في تخصصات تربية الطفل ورياض الاطفال وتربية الطفولة المبكرة للاناث فقط .

واكد الخضرا إن تجميد قرار رفع الحد الادنى لمعدلات القبول لا يعد تراجعا عن قرار المجلس السابق وإنما جاء بعد قناعات لدى المجلس بأن معدلات الثانوية العامة التوجيهي وتوزيع الطلبة على فئات المعدلات، أغنى عن قرار رفع المعدلات لأن توزيع فئات المعدلات جاء لتوافق مع الغاية والأهداف التي من أجلها اتخذ المجلس قراره السابق برفع الحدود الدنيا وهو توجيه الطلبة نحو التعليم الجامعي المتوسط والتعليم التقني .

واشار وزير التعليم العالي الى انه ومن خلال مقارنة عدد الطلبة الناجحين في الثانوية العامة لعام 2015 ضمن شريحة معدلات 65%- 69.9% تبين أن هذا العدد ارتفع عن العام الماضي 2014 بمقدار 914 طالباً وطالبة, وبنسبة زيادة 42,6%، وهذا يعني في حال الاستمرار في رفع الحدود الدنيا لمعدلات القبول زيادة عدد الطلبة المتضررين نتيجة لذلك.

وقال ان نتائج الثانوية لعام 2015 تبين أن هناك زيادة في عدد الطلبة الذين يمكنهم الالتحاق فقط في برامج التعليم التقني المتوسط، فقد ارتفع هذا العدد ليصبح 1929 طالباً وطالبة مقارنة بـ 1357 لعام 2014، وبنسبة زيادة 42.2%.

واشار الى ان التحليل الاحصائي لنتائج الثانوية العامة بين أن إجراءات وزارة التربية والتعليم من حيث ضبط اجراءات الامتحان، وكذلك في تنويع طبيعة الأسئلة قد بدأت تُؤتي أُكلها مع ظهور نتائج الثانوية للعام الحالي 2015، وتبين النتائج أن توزيع معدلات الطلبة في هذا الامتحان بدأ يميل نحو منحنى التوزيع الطبيعي.