تحذير من ارتفاع معدلات العنوسة

2014 04 13
2014 04 13

249عمان – صراحة نيوز – حذر رئيس جمعية العفاف الخيرية الدكتور عبد اللطيف عربيات من ارتفاع سن الزواج وعزوف الشباب، وارتفاع معدلات العنوسة في الاردن .

ودعا خلال ندوة أقامتها كلية العلوم التربوية في جامعة العلوم الإسلامية العالمية اليوم بعنوان ” الأسرة في المجتمع الأردني واقعاً ومستقبلاً”، إلى استعادة مكانة الأسرة من خلال الانطلاق من “الإسلام” فقهاً ومسيرة.

وبين أن المرجعية الإسلامية هي الحاكم الوحيد لتحديد سلوك المسلمين في كل جوانب الحياة وعلى كل المستويات الفردية والأسرية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية ومنها تنطلق كل المفاهيم وفلسفات السلوك الفردي والجماعي في المجتمع الإسلامي.

وقال ان مفهوم الأسرة في الإسلام ينسحب على فقه بناء المجتمعات الإسلامية والإنسانية على أساس السكن والسكينة والمودة والرحمة يحكمه بناء خليط لبناء نموذج الحياة المتكاملة بالأمة أجمع.

وأضاف أن مفاهيم القيم الإنسانية التي جاء بها الإسلام شملت البشر كافة دون تمييز أو تفريق على أساس اللون أو العرق أو اللغة أو الدين.

وعرض القاضي الدكتور صلاح الدين الشويات تعديلات قانون الأحوال الشخصية الأردنية للعام 2010 بما يخص الأسرة ومكاتب الإصلاح والتوفيق الأسري ومهمتها لخفض نسبة النزاعات الأسرية قبل وصولها إلى المحاكم والدورات التأهيلية التي تقوم بها تلك المكاتب للمقبلين على الزواج كإجراء وقائي.

وتحدث عن الطلاق وأسبابه والإحصائيات المتعلقة به لخمس سنوات سابقة مع إشارة إلى ارتفاع سن الزواج للجنسين.

وبين أن الدراسات للأعوام السابقة اظهرت ارتفاع سن الزواج للجنسين والعزوف عن الزواج بالإضافة إلى ظهور حالات من الزواج غير الشرعي وتأثر الوضع الاجتماعي للأسر بالأوضاع الاقتصادية وكذلك تأثر الأطفال بشكل كبير بما ينجم عن المشاكل الأسرية.

واشار الى أن عدد كبير من حالات الطلاق ناجمة عن جهل بالألفاظ جرت عليها الألسن، وأن عددا كبيرا من الناس يمارسون ممارسات خاطئة في الحياة الزوجية مستندين إلى أقوال شائعة كعدم وقوع طلاق الغضبان.

وقالت الدكتورة نسيبة الصوا ان هذه الندوة تأتي لتسليط الضوء على الأسرة وأهميتها بوصفها الوحدة القياسية للمجتمع والإطار المؤسس للقيم والمحضن الأول للإنسان الذي يتعلم فيه مبادئ الوجود والمسؤولية والكينونة والهدف من الحياة.