تحشيد وتشويش نيابي ضد المهندس عاطف الطراونة

2014 10 21
2014 10 21

imagesصراحة نيوز – دخل النائب مجحم الصقور رئيس كتلة الاصلاح النيابية على خط التوفيق بين مرشحي منصب رئيس المجلس  في خطوة وصفها بعض النواب انها تهدف الى التوافق على مرشح واحد ليخوض الانتخابات ضد رئيس المجلس الحالي المهندس عاطف الطراونة والذي يحظى بدعم كامل من اعضاء كتلة وطن النيابية واعضاء في كتل اخرى ومستقلين .

وقالت معلومات ان اربعة من مرشحي الرئاسة اجتمعوا مساء الاثنين في منزل النائب الصقور وهم ( مفلح الرحيمي وامجد المجالي وحازم قشوع وحديثه الخريشا ) الا انه لم يصدر عنهم ما يشير الى توافقهم على مرشح واحد .

ونقل احد المواقع الألكترونية عن النائب مجحم الصقور قوله ( ليس هنالك اي مشكلة في تبني دعم أحد المرشحين من بين الزملاء الاربعة لموقع الرئاسة مشيرا في ذات الوقت أنه لم يتم بحث عدد المجموع الكلي لدى كافة المرشحين العازمين خوض الانتخابات النيابية ) .

وكما  اشارت معلومات ان  نواب عشائر بني حسن ( 13 ) نائبا قد التقوا وباستثناء النائب عبد الكريم الدغمي الموجود خارج البلاد في جلسة تشاور بمنزل النائب مفلح الرحيمي لدعمه في انتخابات رئاسة المجلس .

وخلال اللقاء تلقوا اتصالا عبر ( سكايب ) من النائب عبد الكريم الدغمي دعاهم الى مناصرة الرحيمي .

ونقل احد المواقع الألكترونية ان الدغمي قال للمجتمعين ” ان الرحيمي هو الرجل المناسب في المكان المناسب والاصلح والاقدر على رئاسة البرلمان  ”

واضاف الدغمي بانه سيسخر كافة امكاناته السياسية تحت القبة لدعم الرحيمي ” حيث كان قد حصل على 43 صوتا في الجولة الأولى خلال انتخابات الدورة العادية الأولى واعلن انسحابه في الجولة الثانية لصالح المهندس عاطف الطراونة .

وفي ذات السياق وبهدف التشويش على مرشح كتلة وطن النيابية ( المهندس عاطف الطراونة ) رئيس المجلس في دورته الأولى بدأ عدد من النواب يشيعون الى انه يستخدم المال السياسي لكسب اصوات الاعضاء ويتهمونه بمحابته لبعض الاعضاء في السفرات الخارجية والتعينيات داخل المجلس لكسب دعمهم في معركة الرئاسة فيما ذهب البعض الى الايحاء ان تعلميات من فوق تنصح بدعم الطراونة .

والملاحظ في هذا الشأن ان من بين من يرددون ذلك كانوا من اشد الداعمين للطراونة في انتخابات الدورة العادية الأولى .