تخريج دورتين برعاية الفريق الطوالبة

2014 01 02
2014 01 02
AX9J6836صراحة نيوز – قال مدير الأمن العام الفريق الأول الركن توفيق حامد الطوالبه أن هذا العام سيكون عاماً للتدريب التخصصي والاحترافي في الموضوع والشكل وذلك بعد مراجعة تقييمة مطولة في هذا الجانب ليبقى منتسبو الأمن العام وكما هو معروف عنهم على قدر أهل العزم والملاذ الآمن للاردنيين الذين ينظرون لهم بأمل كبير وثقة عالية وليبقوا كذلك عند حسن ظن جلالة الملك عبد الله الثاني .

جاء ذلك خلال رعايته في أكاديمية الشرطة الملكية حفل تخريج دورات التدريب الشمولي في مهارات اللغة الانجليزية والحاسوب التي عقدت بالتعاون مع كلية الخوارزمي لتطوير مهارات منتسبي جهاز الأمن العام وتسليحهم بالعلم والمعرفة .

واضاف  الفريق الطوالبه اننا ندرك جميعاً بأن المسؤوليات الملقاة على عاتق منتسبي الأمن العام أينما كانت مواقع عملهم ، مسؤوليات جسام تضعهم أمام تحديات كبيرة يتطلب مواجهتها ومجابهتها بالتسلح بالعلم والمعرفة المقرونة بالأخلاق الحميدة التي تربينا عليها في مدرسة آل هاشم الأخيار.

وزاد الفريق الطوالبه مخاطباً الخريجين اننا لواثقون بأن ما نهلتموه من علوم خلال هاتين الدورتين سيكون له أثره البالغ في العمل الجاد للمساهمة الفاعلة في تنمية المجتمع والمحافظة على مقدرات الوطن ومكتسباته وستؤدون واجباتكم على أكمل وجه ، منطلقكم في ذلك سيادة القانون والحفاظ على حقوق الانسان ، والسعي الدؤوب لارساء المفاهيم العصرية للشرطة وترجمتها على أرض الواقع عملاً ملموساً للوصول للأهداف المنشودة .

كما بين الفريق الأول الركن الطوالبه أن هذه الدورات ستساهم في تطوير مهاراة منتسبيها وتجعلهم قادرين على مواكبة التطورات المحلية والاقليمية والدولية وبناء جسور التواصل والتفاعل لفتح مجالات وفرص جديدة والتي من بينها الإعداد السليم والجاهزية التامة للمشاركة في مهام حفظ السلام الدولية وتبؤ مناصب تليق بكفاءاتهم وخبراتهم وسمعة جهازهم ووطنهم الذي حظي بالاحترام والتقدير والإشادة الدائمة من مختلف الدول عبر مسيرته الطويلة والناصعة .

وتعد دورتي مهارات اللغة الانجليزية والحاسوب هاتين واللتين ضمتا (150) خريجا نواة لاتفاقية التعاون التدريبي الشمولي بين مديرية الأمن العام وكلية الخوارزمي حيث سيتم عقد دورات أخرى وفي المجالين المذكورين لما يقارب (4000) آلاف متدرب في كل من أكاديمية الشرطة الملكية وكلية العلوم الشرطية ومديرية شرطة اربد وعلى مدار عامين متتالين .

كما جرى برعاية الفريق الطوالبة في مركز إصلاح وتأهيل النساء تخريج ست دورات متخصصة في التدريب الميداني الجماعي ، وإعداد العاملين في المؤسسات العقابية ، واستخدام القوى المشتركة ، ودورة التفتيش المشتركة ، وحراسة وسوق ومرافقة النزلاء المشتركة ، والقوانين الناظمة لعمل مراكز الإصلاح والتأهيل المشتركة .

وأشار الطوالبه اننا في مديرية الأمن العام نولي مراكز الاصلاح والتأهيل جل اهتمامنا انسجاماً مع رؤى وتطلعات جلالة الملك عبد الثاني في الوصول الى مراكز اصلاح وتأهيل تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة من هنا جاء الاهتمام بصقل مهارات العاملين في تلك المراكز وتسليحهم بالعلم والمعرفة ليكونوا قادرين على أداء مهامهم في خدمة النزلاء والخروج بهم الى مجتمعهم أسوياء صالحين قادرين على الاندماج في المجتمع الخارجي مبيناً أن هؤلاء النزلاء أمانة في أعناقنا جميعاً ولهم منا كل الاحترام وأن نتعامل معهم بشكل يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويقويهم على الخروج من محنتهم .

وأشاد مدير الأمن العام بالدور الهام الذي يقوم مركز تطوير وتدريب مراكز الإصلاح والتأهيل التابع لمديرية الأمن العام لما يقوم به من دور فاعل وهام متمثلاً في عقد الدورات وورش العمل والندوات للعاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل والتي تسهم في بناء قدراتهم وصقل مهاراتهم والارتقاء بهم حتى يكونوا قادرين على أداء رسالتهم النبيلة خير قيام .

DSC_7062