تخوف من تفصيل قانون لهيئة المرئي والمسموع خدمة للمحطات الخاصة

2014 12 30
2014 12 30

hgy7ttصراحة نيوز – واصلت لجنة التوجيه الوطني والاعلام النيابية خلال اجتماعها الذي عقدته اليوم الاثنين برئاسة النائب الدكتور زكريا الشيخ وبحضور وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ورئيس هيئة الاعلام المرئي والمسموع الدكتور امجد القاضي قراءتها الأولية للقانون المؤقت رقم (71)قانون هيئة الاعلام المرئي والمسموع لسنة 2002 والتي تم في وقت سابق دمجها مع دائرة المطبوعات والنشر

وبحسب النائب الشيخ والذي يملك قناة فضائية فان اللجنة تسعى جاهدة الخروج بقانون عصري يتناسب ويرتقي مع الثورة الاعلامية في مجال البث الاذاعي والتلفزيوني ولذلك سيتم وفق ما اكده الشيخ سيتم اطلاق حوار للمختصين من خلال ورشة عمل سيتم عقدها الاسبوع المقبل ولم يوضح الشيخ فيما اذا كان سيتم مناقشة القانون آخذين بعين الاعتبار دمج الهيئة مع دائرة المطبوعات والنشر .

ونقلت وسائل اعلام عن النائب الشيخ بأنه سيتم عقد الورشة في مدينة العقبة بدعم من غرفة تجارة العقبة ومكتفيا بالاشارة الى انه سيتم دعوةعددا ( كبيرا  من وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ) بهدف تجويد التشريعات على حد قوله.

ويخشى مراقبون ان يتم تفصيل قانون يحقق رغبات مالكي القنوات الاذاعية والفضائية الخاصة والذين يضعون في سلم أولوياتهم استقطاب الاعلانات وتحقيق اعلى دخل بغض النظر  عن رسالتها الوطنية .

من جهته اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ضرورة التعاون مع لجنة التوجيه الوطني النيابية في اخراج قانون بأفضل صيغه ممكنه وضرورة دعم الحريات الاعلامية كون الاعلام المفتوح والحر والمسؤول يعتبر من عوامل الامن الوطني والشامل.

واشار المومني الى ضرورة دعم الصناعة الاعلامية والاستمرار في الحفاظ على الاردن كدولة منفتحة اعلاميا.

وبين رئيس هيئة الاعلام المرئي والمسموع الدكتور امجد القاضي لا عضاء اللجنة انه بلغ ايرادات الهيئة لغاية الان مليون ونصف المليون دينار والمطبوعات والنشر 200 الف دينار لافتا ان الهيئة تورد هذه الاموال الى الخزينة .

واشار ان الدراسات اثبتت ان هنالك اعداد كبيره من العاملين في الاذاعات والمحطات الفضائية لم يخضعوا لدورات تدريبة في مجال عملهم وسيتم عقد دورات وورشات متخصصه لهم.