تذمر بين الاردنيين من تعديل قانون الجوزات

2014 01 06
2014 01 06

99صراحة نيوز – ابدى العديد من المواطنين الاردنيين تخوفهم من ادخال النواب تعديلات على قانون جوازات السفر تسهل منح الجنسية الاردنية والذي يمثل بالنسبة لهم خطورة كبيرة على الهوية الوطنية ويعد مقدمة ليكون الاردن وطنا بديلا للفلسطينيين .

وزاد تخوفهم عقب التصريحات التي ادلى بها وزير الداخلية حسين المجالي خلال مناقشة مجلس النواب لمواد القانون يوم الاحد الماضي حيث كشف عن منح 485 جواز سفر لابناء اردنيات متزوجات من غير اردنيين .

ودعا ناشطون الى التحشيد أمام مجلس النواب يوم غد الثلاثاء احتجاجا على ما وصفوه بانه مؤامرة على الاردن وابناءه وان ما يجري مقدمة لفرض أمر ( الوطن البديل )

وكانت الجلسة شهدت مداخلات من قبل بعض النواب تحذر من الانزلاق أو التعاطف في أمر منح الجنسية الاردنية تحت اية ذريعة .

وأكثر النواب تشددا ضد التسهيلات التي يسعى الى ادخالها بعض النواب هما النائبان الدكتور بسام البطوش والدكتور محمد القطاطشة

وقال النائب البطوش ” إنه من غير المقبول أن تكون الجنسية الأردنية عرضة للبيع في سوق النخاسة”

واضاف ان الهوية الأردنية أصبحت مهددة الآن مذكرا انه سبق ووجه سؤالا الى وزير الداخلية عن أبناء الأردنيات المتزوجات من غير أردنيين لكنه لم يتلق إجابة حتى الآن.

وقال النائب محمد القطاطشة إن هذا القانون لا يمكن فصله عن جولة وزير الخارجية الامريكي جون كيري للأردن، وأشار الى أن هذا القانون يشكل خرقاً للهوية الأردنية.

وطالب النائب مصطفى شنيكات بتحديد مفهوم الحالات الإنسانية في قانون جوازات السفر، كما طالب برد القانون.

وأما النائب مصطفى ياغي فقد قال ” إن هذا القانون ليس له تأثير على الهوية الوطنية الأردنية ” .