تذمر في الضفة والقدس من نقص ميزانيات الأنشطة التربوية

2016 05 18
2016 05 18

تنزيل (3)صراحة نيوز – غزة – أمينة زيدان

كشفت مصادر فلسطينية في القدس عن حالة من التذمر والاشتكاء لدى مسؤولين في حركة حماس فيما يخص تخصيص الميزانيات اللازمة لتمويل نشاط الحركة في منطقتهم.

وأضافت نفس المصادر ان النقص في ميزانيتهم يضر بنشاط المؤسسات التربوية المدعومة من الحركة بل ويلاحظ أيضا انخفاض ملموس في حجم النشاط الدعوي لحماس في منطقة القدس.

هذا ويشار في هذا السياق الى مقال نُشر في السادس عشر من مايو/أيار 2016 على موقع “الرسالة نت” الاخباري بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لنكبة فلسطين حيث صرّح الدكتور جمال عمرو, وهو خبير في تأريخ القدس والمسجد الأقصى, ان هذا العام “تحل ذكرى النكبة على فلسطين وهي تخوض انتفاضة القدس في وجه المحتلين, لتجدد مرة تلو المرة عهدها مع القدس بان الحق لن يضيع…”.

ولكن الوضع على الأرض يختلف تماما حسب تلك المصادر عما صرّح به د. عمرو حيث أنه منذ اغلاق مؤسسة القدس للتنمية تم تجميد نشاط حماس في منطقة القدس. وأضافت هذه المصادر ان حجم الميزانية المطلوبة لتمويل النشاط الذي تم إيقافه يُقدر بملاين الدولارات.

وأشارت المصادر الى ان النشطاء الميدانيين يشعرون بخيبة أمل من الاسرى المقدسيين المحررين ضمن صفقة شاليط والذين يقيمون الان في تركيا, حيث أنهم وعلى عكس التوقعات والوعود المقطوعة من قبلهم في السابق لم يعملوا حتى الان على مساعدة حركة حماس في منطقة القدس.