تراجع اسعار اصناف من الخضار

2013 08 02
2013 08 02

481 ادت الزيادة الملحوظة في الكميات الواردة الى السوق المركزي من الخضار والفواكه الى استقرار اسعار الكثير من المنتجات وتراجع اسعار البعض الاخر كالبندورة والبطاطا والزهرة والاسود العجمي. وناشد نقيب تجار ومصدري الخضار والفواكه احمد ياسين المواطنين عدم التهافت على شراء كميات كبيرة منها بغية تخزينها لمواجهة عطلة العيد حتى لا يؤدي ذلك الى تلف كميات منها ، منوها أن السوق المركزي لن يعطل سوى في اول وثاني ايام العيد ثم يعود لمزاولة نشاطه ثالث ايام العيد وبالتالي تكون جميع اصناف الخضار والفواكه متوفرة. واوضح ياسين في تصريح الى وكالة الانباء الاردنية ” بترا ” اليوم الجمعة ان الانتاج الحالي من مادة البندورة يقدر بحوالي ( 1800 ) طن حاجة السوق المركزي منها من 350 الى 400 طن يوميا مما يتوجب تصدير اكثر من ( 1400 ) طن يوميا، الامر الذي يتطلب من وزارة الزراعة وكافة الجهات الرسمية الاخرى اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لتسهيل تصدير الكميات الفائضة . وشدد على اهمية دعم المصدرين الاردنيين لتشجيعهم على تصدير هذه الكميات لما لذلك من فائدة على الاقتصاد الوطني، بالاضافة الى المحافظة على الاسواق الخارجية باستمرار تدفق المنتجات الاردنية الى هذه الاسواق مما سيعود بالفائدة في نهاية الامر على المزارع الاردني وحتى يعوض جزء من خسائره التي تعرض لها في الايام الماضية. واشار ياسين الى ان الاسعار السائدة حاليا في السوق المركزي هي في متناول جميع فئات المواطنين داعيا في الوقت نفسه المسؤولين في الوزارات المختلفة ومنها وزارة الزراعة زيارة السوق المركزي للوقوف بأنفسهم على واقع الحال في هذا السوق للتاكد من الكميات والاسعار. وناشد تجار التجزئة عدم المغالاة في تحديد اسعار الخضار والفواكه في محالهم خاصة خلال الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.