تراجع صادرات شرق عمان الصناعية

2016 06 12
2016 06 12

تنزيلصراخة نيوز – انخفضت صادرات منطقة شرق عمان الصناعية الاقدم صناعيا بالمملكة، بنسبة 4بالمئة خلال الاشهر الخمسة الماضية من العام الحالي متأثرة باستمرار إغلاق الاسواق التقليدية.

وحسب تقرير احصائي اصدرته جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية فان صادرات المنطقة تراجعت خلال الاشهر الخمس الماضية من العام الحالي الى 151 مليون دينار مقارنة مع 158 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وارجع رئيس الجمعية الدكتور اياد ابو حلتم التراجع الى استمرار إغلاق الاسواق التصديرية امام المنتجات الاردنية وبخاصة السوق العراقية التي تعني الشريان الرئيس للصناعة الاردنية.

ولفت ابو حلتم إلى ان تراجع الصادرات تعمق كثيرا في قطاع الصناعات التموينية والغذائية حيث انخفضت صادراته الى 41 مليون دينار مقابل 58 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

كما اشار الى تراجع صادرات قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية وتكنولوجيا المعلومات الى 13 مليون دينار خلال الاشهر الخمس الماضية من العام الحالي مقابل 19 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

ولفت ابو حلتم كذلك الى تراجع صادرات قطاع صناعات التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية خلال الاشهر الخمس الماضية من العام الحالي الى 10 ملايين دينار مقابل 19 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

واكد ابو حلتم ان قطاع الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل كان الداعم الكبير لصادرات شرق عمان الصناعية خلال الاشهر الخمس الماضية من العام الحالي حيث زادت صادراته بقيمة 22 مليون دينار.

واشار الى ان صادرات قطاع الصناعات الكيماوية وصلت الى نحو 49 مليون دينار مقابل 27 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي نظرا لجودة صناعة الاسمدة الاردنية وتقدمها ووصولها لأسواق غير تقليدية في افريقيا واسيا, ما عوّض الانخفاض الذي طال القطاعات الاخرى.

وقال ابو حلتم ان انخفاض صادرات المنطقة مرده بشكل رئيس الى استمرار إغلاق الحدود وبخاصة مع العراق وسوريا وبعض التعقيدات بالسوق المصرية, مشيرا الى ان الصناعيين مع ذلك مازالوا متمسكين بهذه الاسواق بالرغم من الخسائر التي تلحق بهم.

واكد ان القطاعات الصناعية يجب ان تفكر بالانتقال لأسواق جديدة وان يكون لديها “محفظة” اسواق لتقليل المخاطرة وزيادة الصادرات.

وتضم منطقة شرق عمان الصناعية (ماركا وأحد وطارق وأبوعلندا والحزام الدائري والنصر وبسمان) وتوصف بأنها أقدم وأعرق منطقة صناعية في المملكة نظرا لتنوع قطاعاتها الصناعية وموقعها الاستراتيجي وقربها من طرق النقل وتركز الأيدي العاملة في الزرقاء والرصيفة ووسط العاصمة.

يذكر ان اول مصنع شيد في منطقة شرق عمان الصناعية كان بداية ستينيات القرن الماضي، فيما يبلغ عدد المنشآت فيها حاليا 1800 منشأة صغيرة ومتوسطة توفر 26 الف فرصة عمل لأردنيين.