ترجيح انعقاد “استثنائية الأمة” الثانية منتصف الشهر الحالي

2014 08 09
2014 08 09

8صراحة نيوز – رصد – رجحت مصادر نيابية مطلعة أن تصدر قريبا الإرادة الملكية السامية بالدعوة لعقد دورة استثنائية ثانية لمجلس الأمة في منتصف شهر آب (اغسطس) الحالي.

كما توقعت المصادر في تصريحات إلى “الغد” أمس،  أن تبدأ الدورة في الفترة الواقعة ما بين الخامس عشر والعشرين من الشهر الحالي، مرجحة أن تبدأ في اليوم السابع عشر منه.

ومن المتوقع أن تستمر الدورة الاستثنائية المرتقبة حتى منتصف شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، وتتضمن 8 مشاريع قوانين من أبرزها ضريبة الدخل، واستقلال القضاء، والتقاعد المدني، والكنائس المسيحية، واللامركزية والأحزاب.

وتقول المادة 82/ ا من الدستور إن “للملك أن يدعو عند الضرورة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورات استثنائية ولمدة غير محدودة لكل دورة من أجل إقرار أمور معينة تبين في الإرادة الملكية عند صدور الدعوة وتفض الدورة الاستثنائية بإرادة”.

وتقول الفقرة الثانية من المادة عينها: “يدعو الملك مجلس الأمة للاجتماع في دورات استثنائية أيضا متى طلبت ذلك الأغلبية المطلقة لمجلس النواب بعريضة موقعة منها تبين فيها الأمور التي يراد البحث فيها”.

أما الفقرة الثالثة، فتشير بوضوح إلى عدم جواز الحديث بأي أمر خارج جدول أعمال “الاستثنائية” إذ نصت “لا يجوز لمجلس الأمة أن يبحث في أية دورة استثنائية، إلا في الأمور المعينة في الإرادة الملكية التي انعقدت تلك الدورة بمقتضاها”.

وستكون “استثنائية الأمة” الثانية مختلفة عن سابقتها من حيث الحرص التشريعي وكذلك من حيث اقتراب موعد التنافس على رئاسة المجلس وعضوية المكتب الدائم واللجان النيابية، وربما تحمل في ثناياها تأشيرات من قبل النواب الراغبين بالتنافس على مقعد في المكتب الدائم، فضلا عن أن الدورة ستفتح بابا أمام النواب للحديث عن الحكومة بقضايا مختلفة ربما كان يصعب عليهم الكلام بشأنها إبان العطلة.

وسيعمل المجلس على إنجاز بعض القوانين العالقة بين غرفتي التشريع وتلك التي يجب إقرارها حتى تتوافق مع التعديلات الدستورية.

الغد – جهاد المنسي