ترجيح رفع أسعار المشتقات النفطية 7%

2015 05 26
2015 05 26

imagesصراحة نيوز – رجح مصدر مطلع رفع أسعار المشتقات النفطية مع نهاية الشهر الجاري بنسبة تصل الى 7%، وذلك تأثرا بارتفاع أسعاره عالميا مقارنة بالشهر الماضي.

وبين المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لـ «الرأي»، ان نسبة رفع الاسعار لا يمكن التنبىء بها في الوقت الحالي لعدم انتهاء الشهر ، إذ من المتوقع أن يشهد الأسبوع المتبقي من الشهر بعض المتغيرات في اسعاره العالمية سواء نحو الزيادة في الارتفاع أو الاستقرار أو الانخفاض.

وأشار إلى ان لجنة تسعير المشتقات النفطية والتي يرأسها أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية وعضوية أمين عام وزارة المالية ، و أمين عام وزارة الصناعة والتجارة، تنتظر انتهاء الشهر الجاري للبت في نسبة الرفع التي ستعتمدها وفق اسعار المشتقات التي شهدت ارتفاعاً مقارنة مع اسعار الشهر الماضي.

وأضاف أن هنالك توجه لتثبيت أسعار اسطوانة الغاز المنزلي والتي شهد السوق العالمي عرض كميات كبيرة.

وحسب موقع وزارة الطاقة والثروة المعدنية بلغت سعر النفط برنت لثلاثين يوما التي تسبق 1 آيار الجاري نحو 59.52 دولار فيما بلغت نحو 56.01 لثلاثين يوما التي سبقت 1 نيسان الماضي، حسب ما نشرته وزارة الطاقة على موقعها الالكتروني.

وشهدت أسعار النفط الخام في العقود الآجلة انخفاضاً يوم أمس عن 65 دولارا للبرميل مع صعود العملة الأمريكية،وتراجع سعر خام برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 62 سنتا إلى 64.75 دولار للبرميل وهبط الخام الأمريكي 46 سنتا إلى 59.26 دولار للبرميل.

يشار إلى ان لجنة تسعير المشتقات النفطية عدلت الشهر الماضي اسعار المشتقات النفطية نحو الارتفاع، ليصبح اسعار البنزين اوكتان 90 من 585 فلسا إلى 610 فلسا وبنسبة 4%، فيما حين تم رفع البنزين اوكتان 95 من 740 فلسا إلى 775 فلسا للتر لتسعيرة شهر نيسان وبنسبة 4.5%

على الجانب الآخر، قررت الحكومة تثبيت اسعار باقي المشتقات النفطية وفق التسعيرة المعمول بها لشهر آذار الماضي، إذ تبلغ أسعار السولار والكاز 445 فلسا للتر لكل منهما كما تم تثبيت اسطوانة الغاز المنزلي عند 8 دنانير.

الراي