ترحيب اممي مشروط بحكومة التوافق الفلسطينية

2014 06 04
2014 06 04

62نيويورك- صراحة نيوز –  رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الثلاثاء بالاعلان عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية معربا عن أمله في ايجاد فرص جديدة للتقدم نحو حل الدولتين مع إسرائيل.

وقال بيان صدر في نيويورك: “لقد أكدت الأمم المتحدة منذ فترة طويلة ضرورة إحراز تقدم نحو الوحدة الفلسطينية وفقا للقرارات الحالية ضمن إطار السلطة الفلسطينية والتزامات منظمة التحرير الفلسطينية”.

وأضاف البيان: “أن الأمين العام يحيط علما بتأكيدات جديدة من قبل الرئيس عباس من أن الحكومة ستستمر في الالتزام بهذه الالتزامات من الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والالتزام بالاتفاقات السابقة”.

وأشار كي مون في البيان أنه من شأن منظمة التحرير الفلسطينية أن تبقى مسؤولة عن عقد مفاوضات سلام مع دولة إسرائيل أملا في ظهور فرص جديدة لتحقيق التقدم على مسار حل الدولتين”.

وقال البيان: ان الأمم المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم الكامل للحكومة الجديدة في جهودها الرامية إلى إعادة توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك تمشيا مع اتفاق الوحدة، تحت السلطة الفلسطينية الشرعية، بما في ذلك معالجة جدية للشؤون السياسية والأمنية والتحديات الإنسانية والاقتصادية في غزة، واجراء انتخابات طال انتظارها.

وأشار الى أن هذه القضايا نوقشت اليوم بين المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط ، روبرت سيري في اجتماع له مع رئيس رئيس الوزراء الفلسطيني رامي حمد الله.