تردي الأوضاع وراء انتشار حالات الليشمانيا في سوريا

2013 02 02
2013 02 02

قالت منظمة الصحة العالمية ان تردي الأوضاع الصحية في سوريا يؤدي إلى زيادة في انتشار الأمراض الجلدية. ونقل راديو الامم المتحدة عن الدكتور توماس غلين من منظمة الصحة العالمية قوله ان هناك زيادة في حالات الليشمانيا في سوريا، وهو مرض ينتقل عن طريق لدغة ذبابة الرمل ويتميز بقروح جلدية. واضاف ان المرض ينتشر بسبب سوء إدارة النفايات وانعدام النظافة الناجم عن استمرار الصراع في البلاد. والمرض الذي يصيب الجلد لا يهدد الحياة ولا يعتبر مرضا ذا أولوية، ولكنه وفقا للدكتور توماس، “مدعاة للقلق”. وتتمثل أعراض المرض في قروح وندوب على الجسم، وتظهر بعد أسبوعين من انتقال المرض عبر لدغة ذباب الرمل. وتحاول منظمة الصحة العالمية حاليا نقل شحنات العلاجات إلى المناطق المتضررة في سوريا. ولكن بسبب الوضع الأمني، فان هذه المهمة صعبة للغاية.