تسارع الأزمة بين أوكرانيا وروسيا وتصريحات أوباما – ديما الرجبي

2014 03 04
2014 03 04

132نظراً للتصريحات التي قام بها بوتين لنظيره الرئيس الأمريكي أوباما بقوله “سنحمي مصالحنا حال انتشار العنف إلى شرق أوكرانيا والقرم ” . فهذا يدُل على ان بوتين لم يعد في مساره أي عقبات ولا يُشكل أياً كان تهديداً له وهو على أهبة الإستعداد على أخذ خطوات عسكرية داخلية علماً بأنه لم يتم التصريح أو الكشف عن  أي تحركات داخلية عسكرية ضد الشعب بداخل القرم ولم يتم استخدام العنف إلى هذه اللحظة .

القرم هي أساس الأزمة السياسية اليوم ، نظراً لولاء سكانها لروسيا، وهي مفصولة جغرافياً وسياسياً عن اوكرانيا ، ومساحتها 26,100 كم2، وسكانها 2,033,700 نسمة وفقًا لتعداد أوكرانيا 2001 ويقع على ساحلها أسطول البحر الأحمر الروسي ، والتخوف اليوم بعد الاطاحة بيانوكوفيتش  الى  إتخاذ السلطات الأوكرانية الجديدة اجراءات  تعمد إلى إخلاء وطرد الأسطول ، موسكو تؤكد على فقدان الشرعية للحكومة الاوكرانية وانها تُشكل تهديد على سكان القرم من ذوي الأصول الروسية ، واوكرانيا تتهم روسيا بغزو القرم .

من هنا تتضح الأمور بأنها حق دفاع مشروع لكلا الطرفين بحماية ما يعتقدونه بأنه من ضمن ممتلكاتهم.

لا أعتقد بأن اوكرانيا بعد التصريحات التي قام بها بوتين وبتلك الثقة التي اوحى بها بأنها ستجد ظهراً تستند اليه .ولا وجود لتحرك فعلي من أوباما لإتخاذ أي خطوة مقابلة ؟! خصوصاً بعدما صرح بطرد روسيا من مجموعة الدول الثمانية الكبرى وفرض عقوبات اقتصادية ضدها . وعلى أثره رد بوتين وبحزم على عدم سماحه بالضغط على الوضع الاقتصادي الروسي وأنه قد تكون عاقبتها وخيمة على الولايات المتحدة .

الأمر أمسى تحدي من بوتين لفرض سطوته على القوى التي لا تنفك التدخل المستمر بأمورهم العسكرية  بل هي حرب ” كرامة ” له . وهو يشدد بأن تدخله في اوكرانيا شرعياً مُصراً على عدم تعريض ايٍ كان لضربات عسكرية الا اذا استلزم الأمر ذلك ، من الناحية الأخرى اوكرانيا  يقول السفير الأوكراني يوري سيرغيف أن القوات الروسية تحتل الجزيرة بصورة غير شرعية داعياً إلى وقف العدوان الروسي على بلاده .

على ما يبدو أن التصعيد بين كلا الأطراف لن يصل بهم إلا لتحرك من الولايات المتحدة بعزل روسيا اقتصادياً أو أخذ قرار من بوتين بالتدخل الحقيقي العسكري خصوصاً إذا ما طلب الروسيون ذلك ؟!

هل سيتوقف الأمر على القرم ؟ وهل ستنفذ الولايات المتحدة تهديدها بالعزل الاقتصادي ؟ وهل سيتمكن بوتين من تنفيذ ما صرح به ؟  وهل ستجد وقتاً مستقطعاً هذه الأزمة لمداولة الحوارات والحلول ؟ الله اعلم

والله المستعان