تسجيل نادي الروتاريين في سجل الجمعيات

2014 02 02
2014 02 02

163عمان – صراحة نيوز

اعلن مساء امس السبت عن اطلاق نادي روتاري عمان كابيتال لخدمة المجتمع، بحضور عدد من سيدات ورجال الاعمال، واصدقاء اندية الروتاري في الاردن وفلسطين الى جانب عدد من الشخصيات الناشطة في العمل التطوعي.

وقالت العضو المؤسس للنادي ومسؤولة العلاقات العامة لأندية الروتاري في الاردن وفلسطين علا المصري، في تصريح صحفي، ان النادي الذي تم تسجيله رسميا في سجل الجمعيات كمؤسسة مجتمع مدني تطوعية سيقوم خلال الفترة المقبلة بجملة من البرامج والمشاريع التي تهدف الى المساهمة في ايجاد حلول لقضايا الفقر والعمل المهني وتنقية مياه الشرب لطلبة المدارس، ونشر السلام ومحو الامية، وتنفيذ المشاريع البيئية والمبادرات التي تركز على الجوانب الانسانية، وتطوير حياة الافراد والمجتمعات بشكل عام.

واضافت، ان الهيئة التأسيسية ومن خلال اجتماعاتها الدورية التي تعقد يوم الاحد من كل اسبوع في نادي الملك حسين، تتيح للأعضاء والراغبين بالانتساب بطرح الافكار والمبادرات التي تعبر عن اولويات المجتمع لتنفيذها على شكل خطط وبرامج عمل ممنهجة في المحافظات، لخدمة اصحاب الحاجة، تجسيدا لرؤية ورسالة اهداف الروتاري.

من جهته عرض رئيس النادي مروان حايك، لأبرز الانجازات العالمية للنادي في عدد من القطاعات منها الصحة والتعليم، مؤكدا ان انضمام نادي روتاروي عمان كابيتال الى المجموعة الروتروية سيشكل اضافة نوعية من حيث مستوى الخدمات التي سيقدمها.

بدوره قال جميل معوض محافظ المنطقة الروتارية رقم 2452 التي تتألف من تسعة بلدان من بينها الاردن، “اننا نتطلع من خلال الولادة الجديدة للنادي الثالث عشر في الاردن وفلسطين ان نرسم خطوطا جديدة في عالم السلام والمحبة وحسن النية والعطاء نحو مستقبل اجمل لأجيال جديدة تنعم بحياة افضل”.

واشار الى ان اندية الروتاري واعضاءها “يقدمون الوقت والجهد دون ان ينتظروا المقابل ايمانا منهم بدورهم نحو الانسانية”، لافتا الى ان ما يقومون به الآن يحدد نوع المستقبل واشكاله في ضوء المتغيرات المتسارعة التي تدعونا لنكون اكثر دينامكية لمواكبتها.

واضاف، “ان الروتاري الذي يعتبر اقدم منظمة غير حكومية في العالم ويحظى بعضوية عالمية تزيد على مليون و200 الف شخص، يقوم سنويا بتقديم اكثر من الف منحة دراسية في مجال حل النزاعات وتحقيق السلام للدراسة في اعرق الجامعات العالمية، الى جانب مساهمته الفاعلة في القضاء على مرض شلل الاطفال”.