تشكيل لجنة فنية تعنى بقضايا حقوق الانسان صحيا

2014 01 05
2014 01 05

79عمان – صراحة نيوز –  قرر وزير الصحة الدكتور علي حياصات تشكيل لجنة فنية تعنى بقضايا حقوق الانسان في مجال الصحة برئاسة مساعد مدير ادارة الرعاية الصحية الاولية الدكتور بشير القصير .

وقال مدير مديرية الشؤون القانونية في الوزارة نائب رئيس اللجنة المستشار القانوني رضوان ابو دامس في تصريحات صحفية اليوم الاحد ان تشكيل اللجنة يأتي ايمانا من الوزارة بتعزيز مبادئ حقوق الانسان وترسيخها وحمايتها وادماجها ضمن المنظومة الصحية المتكاملة .

واضاف ان الوزارة تسعى الى استدامة مأسسة الخدمات الصحية المتعلقة بحقوق الانسان وتكافؤ الفرص ومعالجة اية قضايا تتعلق بها في اطار مهام الوزارة التي كانت سباقة الى استحداث قسم خاص بحقوق الانسان في مديرية الشؤون القانونية.

واشار الى ان وزير الصحة اوعز للجنة بالتواصل المباشر الشفاف وبجرأة وانفتاح مع الجهات الحكومية والهيئات ومنظمات المجتمع المدني الوطنية والدولية العاملة بهذا المجال .

وبين ابو دامس ان الوزير اوكل للجنة في قرار تشكيلها مهام دراسة القضايا والمواضيع الخاصة بحقوق الانسان واعداد الردود على المخاطبات الواردة للوزارة من الجهات المختلفة والمساهمة في دراسة التشريعات القانونية المتعلقة بحقوق الانسان والانشطة والبرامج المتعلقة بها ووضع المقترحات الخاصة بها خاصة ذات الصلة بالنوع الاجتماعي وتكافؤ الفرص بالحقوق الصحية .

واوعز الدكتور حياصات الى اللجنة العمل على انشاء دليل عملي بالتعامل مع قضايا حقوق الانسان في المجال الصحي وتزويد الوزير بتقرير دوري حول انجازات اللجنة وتوصياتها .

وطلب في تعميم الى ادارات الوزارة كلها التعاون مع اللجنة وتزويدها بما تطلبه من معلومات ووثائق تيسر عملها وتسهل تحقيق الاهداف من تشكيل اللجنة الفنية لحقوق الانسان .

وفي السياق ذاته عبر المركز الوطني لحقوق الانسان في خطاب موجه الى الوزير عن بالغ التقدير والتثمين لقراره تشكيل اللجنة الفنية التي تضم في عضويتها مندوبا عن المركز .

وابدى المركز استعداده للمساهمة الفاعلة في تعزيز الدور المأمول لهذه اللجنة لاستدامة مأسسة الخدمات الصحية المتعلقة بحقوق الانسان ومعالجة اي قضايا بهذا المجال بما فيها دراسة التوصيات الواردة في تقارير المركز والمتعلقة بالحق في الصحة، داعيا الى تضافر الجهود لتعزيز حق الانسان الاردني بالرعاية الصحية والوصول بها الى مستوى صحي متقدم.