تشييع النائب السابق بني هاني والاحتجاجات تتصاعد

2013 10 07
2013 10 07

754صراحة نيوز

شيع بعد صلاة ظهر اليوم الاثنين جثمان النائب السابق عبدالناصر بني هاني الذي قتل امس الاحد اثر مشاجرة عائلية الى مقبرة البارحة وسط تواجد امني مكثف.

وكان بني هاني توفي متأثرا بإصابة بالغة تعرض لها جراء اطلاق النار من اسلحة اوتوماتيكية استخدمت في المشاجرة التي اصيب فيها ستة اشخاص اخرين وصفت حالتهم بين المستقرة والمتوسطة.

وعلى صعيد متصل اعلن وزير الداخلية حسين هزاع المجالي خلال القائه محاضرة في جامعة اليرموك اليوم الاثنين، ان الاجهزة الامنية تمكنت من القاء القبض على الشخص المشتبه بإطلاقه النار صوب المرحوم بني هاني ومتورطين اخرين في الحادثة.

وقال المجالي ان الاجهزة الامنية تواصل حاليا تحقيقاتها الامنية لكشف ملابسات الحادثة والقبض على جميع المتورطين فيها بالتوازي مع جهود امنية وعشائرية لتطويق تداعياتها .

وعلقت مديرية تربية اربد الاولى الدراسة اليوم الاثنين في المدارس الحكومية الموجودة في منطقة البارحة بحسب مصدر في المديرية ،والذي أشار إلى أن هذا الإجراء يأتي احترازيا تخوفا من حدوث أي طارئ.

ونفى مدير مستشفى الأميرة بسمة الحكومي الدكتور اكرم الخصاونه، ما تم تداوله من اخبار حول نبأ وفاة شقيق المتوفى النائب السابق عبد الناصر بني هاني الذي اصيب ايضا في الحادثة بإصابات متعددة في انحاء متفرقة من الجسم.

وقال  إن شقيق بني هاني لا يزال يرقد على سرير الشفاء في قسم العناية بالمستشفى ، واصفا حالته العامة بالمستقرة.

وعلى صعيد متصل اندلعت أعمال شغب في بلدة البارحة بمحافظة اربد على خلفية مقتل النائب السابق بني هاني واقدم محتجون على احراق محال  تجاري وعيادة طبيب وتدخلت قوات الدرك لتفريق المحتجين  وسط تعزيزات أمنية كبيرة .

وبدأت في محافظة اربد تحركات عشائرية من وجهاء وشيوخ العشائر ونواب واعيان يقودها رئيس الوزراء الاسبق عبد الرؤوف الروابدة تهدف الى تهدئة الخواطر في اطار الجهود والمساعي الرامية الى تطويق اي تداعيات محتملة للحادثة.