تصريح صحفي لنقابة المعلمين الأردنيين حول كثرة الاعتداءات على المعلمين

2014 04 24
2014 04 24

geعمان – صراحة نيوز – تابعنا في الأيام الأخيرة الماضية سلسلة من الاعتداءات على المعلمين وصلت إلى ما يزيد عن 12 حالة في أقل من عشرة أيام ، منها ما هو لفظي قاذع ، و منها ما هو جسدي مؤلم ، حتى وصل بعضها لاستخدام بعض الأدوات الحادة و المميتة ، ما ينبأ عن تنامي ظاهرة خطيرة في أوساط مجتمعنا الأردني تهدم منظومة القيم و الأخلاق التي يرعها معلمنا بنفسه كأنموذج تربية و تعليم لهذا المجتمع بشتى أدواته التشريعية و التنفيذية و القضائية ، و الذي يراه أيضا يهان و يضرب امام عينيه دون حراك.

حتى غدت الصورة القاتمة ” المعلمون يضربون … و الحكومة و مجلس الأمة يتفرجون ” …

ما زالت نقابة المعلمين تطالب بموقف حازم و حاسم من قبل الحكومة و مجلس الأمة بخصوص هذه الجريمة المتكررة في حق المعلمين داخل مدارسهم وصفوفهم وبين طلبتهم ، بعيدا عن عبارات الشجب والاستنكار التي أصبحت مملة وعاجزة عن أي ردع أو حتى إعادة كرامة أصبحت مهدورة لمعلم أو مدير تم الاعتداء عليه داخل حرم مدرسته أو بين طلابه .

إن المسؤولية الوطنية والتربوية والتعليمية توجب على وزير التربية والتعليم و الحكومة ومجلس الأمة أن يبدأ بمشروع تعديلات قانونية على قانون العقوبات ، تغلظ العقوبات ضد من يعتدي على المعلمين أو مؤسساتهم التربوية والتعليمية ، و تمنع بموجبه أيضا توقيف المعلم الأردني بالقضايا التربوية والتعليمية إلا بقرار قضائي و ضبط ملف التقارير الطبية الكيدية ضد المعلمين ، فكرامة المعلم فوق كل اعتبار ، والمجاملة على حساب كرامة المعلم وهيبته أساس فشل النظام التربوي وانهياره.

إن خيارات نقابة المعلمين وضمن مسؤولياتها القانونية والنقابية والتربوية لوقف الاعتداءات على المعلمين مفتوحة ، في ظل هذا التجاهل والسكون والسكوت الذي يخيم على موقف أصحاب القرار التنفيذي في الحكومة والتشريعي في مجلس الأمة ، وان الوضع الراهن وفي ظل العجز والصمت الحكومي ينذر بخروج الأمور عن السيطرة داخل مدارسنا الأمر الذي تتحمل الحكومة وأصحاب القرار مسؤولياته كاملة ، وسيعلن مجلس نقابة المعلمين عن الخطوات التصعيدية بهذا الخصوص بالتشاور والتنسيق الكامل مع فروع النقابة و في محافظات المملكة كافة .

حفظ الله الأردن من كل شر ومكروه وعاش المعلم الأردني

نقابة المعلمين الأردنيين الناطق الإعلامي أيمن العكور 23/4/2014م