تطورات الأحداث في مصر منذ عزل مرسي

2013 08 15
2013 08 15
Mohamed Mursi, head of Muslim Brotherhood's political party, and Brotherhood's new presidential candidate, talks during interview with Reuters in Cairo

الأحداث الرئيسية في مصر منذ عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي عن السلطة في الثالث من يوليو  على إثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله.

يوليو

3   يوليو: وزير الدفاع وقائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي يعلن أن رئيس المحكمة الدستورية العليا عدلي منصور تولى قيادة البلاد، مستبعدا فعليا مرسي.

صدامات بين المعارضين لمرسي وقوات الأمن، وبين مؤيدين ومعارضين لمرسي. وصدرت حوالي 300 مذكرة توقيف ضد أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

ودعا مرسي مؤيديه إلى الدفاع عن “شرعيته” قبل توقيفه مع حراسه واحتجازه في مقر وزارة الدفاع.

5  يوليو: المرشد الأعلى للإخوان المسلمين محمد بديع يدعو إلى تعبئة “بالملايين” حتى عودة مرسي إلى السلطة ويدين “الانقلاب العسكري”.

أكثر من 37 قتيلا وألف جريح خصوصا في القاهرة والإسكندرية

7  يوليو: تجمع لمئات الآلاف من معارضي مرسي بدعوة من حركة تمرد.

8  يوليو: 57 قتيلا و480 جريحا في تجمع لمؤيدي مرسي في مدينة نصر في القاهرة. تحدث الإخوان المسلمون عن “مجزرة” ودعوا إلى “انتفاضة”. من جهته، دان الجيش هجوما “لإرهابيين مسلحين” على مقر الحرس الجمهوري.

9  يوليو: “إعلان دستوري” يحدد إطار الانتقال السياسي والاستحقاقات الانتخابية، رفضه الإخوان المسلمون.

عين الخبير الاقتصادي حازم الببلاوي رئيسا للوزراء وأصبح محمد البرادعي نائبا للرئيس مكلفا العلاقات الدولية.

16  يوليو: حكومة جديدة تغيبت عنها الأحزاب الإسلامية. بقي الفريق أول السيسي وزيرا للدفاع وتولى كذلك منصب نائب رئيس الوزراء.

26  يوليو: تظاهرات لمؤيدي مرسي وأخرى لمعارضيه.

وضع مرسي في الحبس الاحتياطي بتهمة التواطؤ في هجمات نسبت إلى حركة حماس الفلسطينية وعملية فرار من السجن مطلع 2011.

27  يوليو: مقتل 81 مدنيا وشرطي في مواجهات بين إسلاميين وقوات الأمن في القاهرة.

31  يوليو: الحكومة تعطي الضوء الأخضر لقوات الأمن لإنهاء الاعتصامات المؤيدة لمرسي.

أغسطس

4  أغسطس: القضاء يحدد الخامس والعشرين من آب/أغسطس موعدا لبدء محاكمة ستة من قادة جماعة الإخوان المسلمين بينهم مرشد الجماعة ومساعداه خيرت الشاطر ورشاد البيومي. وبديع الفار ومساعداه الموقوفان متهمون “بالتحريض على القتل”.

7  أغسطس: الجيش يعلن انه قتل “ستين إرهابيا” في سيناء حيث ضاعف مقاتلون إسلاميون هجماتهم منذ إقالة مرسي. فقدت قوات الأمن ثلاثين رجلا.

بعد تحركات دبلوماسية استمرت عشرة أيام، أعلنت الحكومة أن الجهود الدولية لتسوية الأزمة السياسية أخفقت.

11  أغسطس: مؤيدو مرسي يدعون إلى تظاهرات جديدة والسلطات تهدد بتدخل لفض معتصمين يطالبون بإعادة الرئيس الإسلامي إلى السلطة في موقعي رابعة العدوية والنهضة في القاهرة.

13  أغسطس: مواجهات عنيفة بين معارضين لمرسي وأنصار له في القاهرة غداة الإعلان عن تمديد حبس مرسي 15 يوما.

14  أغسطس: تدخلت قوات الأمن المصرية مدعومة بالجرافات لفض اعتصامي أنصار الرئيس الإسلامي المعزول في هجوم كانت تحذر منه منذ فترة وخلف عشرات القتلى. أفاد صحافي في وكالة فرانس برس انه تمكن من إحصاء جثث ما لا يقل عن 43 شخصا من أنصار مرسي قتل بعضهم بالرصاص على ما يبدو لدى تدخل قوات الأمن المصرية.