تعزيز منظومة النزاهة الوطنية في معان

2013 09 18
2013 09 18

252 عمان – صراحة نيوز ناقشت الفعاليات الرسمية والشعبية في محافظة معان اليوم في حوار موسّع جمعها باللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية أساليب وطرق تعزيز منظومة النزاهة في الأردن وآليات التنفيذ المقترحة والمتابعة المطلوبة.

وشارك في اللقاء من اللجنة الملكية، كل من وزير تطوير القطاع العام الدكتور خليف الخوالدة والمراقب العام الأسبق لجماعة الاخوان المسلمين المحامي عبدالمجيد الذنيبات والأمين الأول لحزب الشعب الديمقراطي عبلة ابوعلبة، فيما تم تمثيل الفعاليات الرسمية والشعبية لمحافظة معان في هذا اللقاء بالمجلسين الاستشاري والتنفيذي ووجهاء العشائر ورؤساء البلديات وكبار الضباط المتقاعدين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والغرف التجارية والصناعية وممثلي النقابات المهنية والقطاع النسائي والشباب.

وأكدت اللجنة في بداية اللقاء التشاوري العاشر لها على مستوى المحافظات ضرورة أن يعكس كل من ميثاق تعزيز منظومة النزاهة الوطنية والخطة التنفيذية وجهة نظر الأردنيين جميعا في موضوع النزاهة وان يتم من خلالهما تعزيز الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة.

وأشارت الى أهمية الانجازات التي حققتها الدولة الأردنية بهمة ابنائها في مختلف المجالات وانها كانت وستبقى المثل الذي يُحتذى به في العديد من الدول العربية الشقيقة، مشددةً على ضرورة الحفاظ على هذه الانجازات وحمايتها من أي حالة فساد هنا وهناك والاستفادة أكبر ما يمكن من توفر الإرادة السياسية لتحقيق الإصلاح.

واستمعت اللجنة الى مداخلات ممثلي شرائح المجتمع في محافظة معان والتي تشابهت الى حد كبير مع مداخلات مختلف محافظات المملكة التي قامت اللجنة بزيارتها، وتركزت ابرز هذه المداخلات في المطالبة بأن تكون مخرجات عمل اللجنة حقيقية وقابلة للتطبيق وتعمل على تعزيز الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة.

كما تضمنت التأكيد على ضرورة محاسبة الفاسدين وعدم تعيين من تحوم حولهم شبهات فساد في الوظائف العليا، وانتقدوا حالات غياب العدالة وعدم تكافؤ الفرص وزيادة الواسطة والمحسوبية، فيما اعتبر البعض أن انتشار مدونات السلوك يُشكِّل اعترافاً من قبل الدولة بضُعف القوانين والتشريعات.

واحتلت مشكلة سوء توزيع مكتسبات التنمية في محافظات المملكة حيٍّزاً واسعاً في مداخلات الحضور، فيما لم تُغفِل هذه المداخلات التركيز على أهمية دور التربية والتعليم ودور الأسرة ودور المرأة في تنمية الفرد وطالبت هذه المداخلات ايضا بضرورة تعزيز دور منظمات المجتمع المدني.

كما اكد الحضور اهمية تحسين الوضع الاقتصادي للأردنيين بحيث يتم استغلال الثروات الطبيعية واستثمار موارد الدولة بكفاءة وأن يتم اتخاذ قرارات اقتصادية تسهم في معالجة المشكلة الاقتصادية في الاردن وطالبوا بتعزيز التنمية المحلية في المحافظات وتطبيق مشروع اللامركزية.

وانتقد البعض تكرار تعيين بعض الاشخاص لأكثر من مرة وفي أكثر من منصب وطالبوا بأن يتم توزيع التعيينات بعدالة، فيما طالب آخرون بأن يتم احترام حق المواطنين المعتصمين سلميا وأن يتم معالجة قضية القيود الأمنية للشباب المشاركين بالحراكات واعادة النظر بالمناطق التنموية وتعديل قانون الانتخاب.

وستقوم اللجنة الملكية لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية غداً الخميس بعقد لقائها التشاوري قبل الأخير على مستوى المحافظات في العقبة ومن ثم ستلتقي بالفعاليات الرسمية والشعبية في محافظة العاصمة الاسبوع المقبل.