تعليق اعتصام اهالي القادسية ضد لافارج

2013 05 27
2013 05 27

63علق أهالي بلدة القادسية جنوبي مدينة الطفيلة (30) كم اعتصامهم المفتوح الذي بدأ الخميس الماضي ، احتجاجا على استخدام مصنع اسمنت الرشادية لمادة الفحم الحجري كطاقة تشغيلية بديلة لمادة الفيول، وذلك لآثاره السلبية على البيئة وصحة الإنسان. وكان محافظ الطفيلة الدكتور هاشم السحيم، ومدير شرطتها العميد ابراهيم ابو شويمة، اجتمعوا بالمعتصمين مساء اليوم الإثنين ، واتفقوا مع المعتصمين على تعليق الإعتصام الى يوم الأحد المقبل،وتشكيل لجنة ممثلة من وزارة البيئة ووزارة الصحة، والجمعية العلمية الملكية، ولجنة البيئة في مجلس النواب، وممثلين عن المعتصمين لدراسة وتقييم الأثر البيئي لمادة الفحم الحجري و”الكاوتشوك ” والزبل المستخدم كطاقة تشغيلية في المصنع، وأثره على البيئة والسكان، وإطلاع الأهالي على النتائج التي تتوصل اليها اللجنة. وتحدث عدد من المعتصمين عن الأضرار والأمراض التي تعرض لها أبناء القادسية جراء استخدام الشركة لهذه المواد كطاقة تشغيلية.