تعليم اللغة الصينية للتجار والمستوردين الاردنيين

2016 03 12
2016 03 12

vhصراحة نيوز – وقعت غرفة تجارة عمان ومعهد طلال أبو غزالة كونفوشيوس، مذكرة تفاهم للتعاون بمجال عقد دورات اللغة الصينية المتخصصة بلغة الأعمال للتجار والمستوردين من السوق الصينية.

وحسب بيان صحافي اصدرته الغرفة اليوم السبت، وقع مذكرة التفاهم رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد، وعن معهد كونفوشيوس رئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدكتور طلال أبو غزالة.

وقال مراد إن غرفة تجارة عمان كونها شريكا فاعلا في التنمية الإقتصادية، تسعى لتوفير المعارف والخبرات لأعضاءها والمجتمع المحلي لتعزيز الانتاجية وتحويل التحديات لفرص والإستغلال الأمثل للموارد المتاحة وايجاد قيمة اقتصادية مضافة لمختلف القطاعات الاقتصادية”.

وأضاف أن تبادل الخبرات بين المؤسسات العاملة في القطاعات الإقتصادية ووصولها إلى درجة التكامل يسهم في عملية تمكين الأفراد والمؤسسات في المجالات الإقتصادية والإجتماعية كافة ويرفع قدراتهم على العطاء والإنجاز.

وأكد مراد أن تمكين التاجر الأردني من التحدث باللغة الصينية سيسهل عليه التواصل المباشر مع سلاسل التوريد والتزويد في الصين، وتتيح الفرصة أمامهم للتفاوض الفعال والوصول إلى افضل التعاقدات مع الجانب الصيني من حيث الجودة والسعر.

وبين مراد أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي لتمكين القطاع التجاري من العمل بأقصى طاقاته، خصوصا مع الإنفتاح المتزايد على واحد من أكبر اقتصاديات العالم وهو الإقتصاد الصيني ويعد نافذة استثمارية مهمة للقطاع التجاري الأردني.

بدوره، أكد أبو غزالة، أن العلاقات العربية الصينية عميقة الجذور ويرجع تاريخها إلى أكثر من ألفي سنة لكنها تعمقت في السنوات الاخيرة لافتا الى النتائج الكبيرة التي حققتها زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني الاخيرة الى الصين وما نتج عنها من توقيع اتفاقيات استثمارية مهمة للاردن.

وقال أبو غزالة إن التعاون بين معهد كونفوشيوس والغرفة خطوة في طريق مأسسة العلاقة بين مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المدني والانتقال بها إلى مرحلة التكامل لتحقيق الفائدة الاقتصادية على المستويين الجزئي والكلي إنطلاقا من رؤية وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأعرب أبو غزالة عن تقديره لاهتمام غرفة تجارة عمان في تطوير قدرات التجار وتمكينهم من تعلم اللغة الصينية التي تعد أهم لغة أعمال حول العالم.