تعيين جمال الصرايرة ممثلاً لقطاع التعدين في غرفة صناعة الأردن

2015 11 16
2015 11 16

 جمال الصرايرة ممثلاً لقطاع التعدين في غرفة صناعة الأردنصراحة نيوز- قررت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها العلي تعيين السيد جمال الصرايرة رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية ممثلاً لقطاع الصناعات التعدينية في مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن خلفاً لرئيس الغرفة السابق السيد أيمن حتاحت، الذي تم تعيينه وزيراً للنقل في التعديل الحكومي الأخير.

واستندت وزيرة الصناعة في قرار تعيينها للسيد الصرايرة ممثلاً لقطاع التعدين في مجلس إدارة الغرفة للصلاحيات المخولة إليها بموجب أحكام المادة 19 الفقرة (أ) من قانون غرف الصناعة رقم (10) لسنة 2005.  ونظراً لشغور عضوية ممثل قطاع الصناعات التعدينية في مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن والذي كان يشغله السيد حتاحت وزير النقل الحالي، ولعدم وجود من يليه في عدد الأصوات بالانتخابات كونه فاز بالتزكية، فقد تم تعيين الصرايرة ممثلاً لهذا القطاع.

يشغل السيد جمال أحمد الصرايرة منصب رئيس مجلس إدارة كل من شركة البوتاس العربية وشركاتها الحليفة والتابعة وهي شركة صناعات الأسمدة والكيماويات العربية (كيمابكو)، وشركة مغنيسيا الأردن، وشركة برومين الأردن، وذلك منذ  13/6/2012،  وهو يمتلك خبرات واسعة ناتجة عن مسيرة مهنية غنية ومتنوعة، تقلد خلالها مناصب هامّة في القطاعين العام والخاص، في مجالات عديدة شملت الإتصالات والبريد والنقل والتنظيم.

استهل السيد جمال الصرايرة حياته المهنية في القطاع الخاص عام 1980 كمستشار لشؤون الموظفين في شركة آرامكو في المملكة العربية السعودية، ثم أصبح ممثل آرامكو المقيم ومدير عمليات الشركة في الأردن وسوريا ولبنان وتركيا.  وفي عام 1989 انتخب لمجلس النواب الأردني لفترة أربع سنوات، انتخب خلالها لمنصب النائب الأول لرئيس المجلس.  وفي عام 1990 تم تعيينه عضواً في اللجنة الملكية لصياغة الميثاق الوطني، والذي حدد أطر عمل ونشاطات الأحزاب السياسية في الأردن. وفي عام 1993 تم انتخابه لفترة ثانية في مجلس النواب.

في عام 1991، تم تعيين السيد جمال الصرايرة وزيراً للنقل ووزيراً للبريد والإتصالات ورئيساً لمجلس إدارة مؤسسة الإتصالات الأردنية، حيث ترأس عملية تصميم وتنفيذ برنامج الإتصالات الوطني الأردني وعملية تحويل مؤسسة الإتصالات إلى شركة ثم خصخصتها، كما أشرف على سن أول قانون للإتصالات في الأردن عام 1995، وأدار عملية إنشاء هيئة تنظيم قطاع الإتصالات التي كان أول رئيس مجلس إدارة لها.

بين عامي 2000 و2012 كان السيد جمال الصرايرة كبير المستشارين لإستراتيجيات وتطوير الأعمال لشركة ريلايانس جلوبالكوم (Reliance-Globalcom) (فلاغ FLAG سابقاً)، وهي شركة استثمارات هندية تقدر قيمتها السوقية بمليارات الدولارات.

تلقى السيد جمال الصرايرة دراساته العليا في القانون الدولي والعلاقات الدولية من جامعة أبيريستويث (University College of Wales, Aberystwyth) وشهادته الجامعية الأولى في اللغة الإنجليزية من جامعة الكويت.

رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية  ممثلاً لقطاع الصناعات التعدينية في مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن