تفاصيل لم تنشر سابقا عن كشف هوية سفاح حي الحسين بالزرقاء

2015 10 11
2015 10 11

9c6b91c432341c258bfd66b55e590359صراحة نيوز – تنفيذا لتعليمات مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي الى مديريات الشرطة في المملكة بإعادة فتح التحقيق بجميع القضايا التي سجلت ضد مجهول باشرت مديرية شرطة الزرقاء بالتحقيق في جريمة قتل تعود واقعتها الى أكثر من 24 عام ووقعت في منطقة حي الحسين بمحافظة الزرقاء .

وتم تشكيل فريق خاص مؤلف من مدير مركز امن الحسين الرائد سليم الحبيب والنقيب احمد الزيود والملازم محمد الخطاطبة لمباشرة التحقيق في الجريمة النكراء التي ارتكبت في حي الحسين بمحافظة الزرقاء في عام 1991 وراح ضحيتها طفل يبلغ من العمر ” 9 ” أعوام بعد اغتصابه وقتله على يدي السفاح.

وفي التفاصيل ان الفريق الخاص بدأ بدراسة المعلومات المتوفرة لديهم لأيام طويلة ومواصفات الجاني ومحاولة مطابقتها للأشخاص المشتبه بهـم الذين سبق واشتبه بهم زملائهم السابقون اثناء التحقيق في القضية وتم رصد ومتابعة المشتبه بهم واعادة البحث عن الشهود آنذاك . وتمكن الفريق بعد جهود دؤوبة من استدعاء الشهود والاستماع لأقوالهم مرة اخرى وتأكد لهم ان المشتبه به ” السفاح ” كان يقطن حي الحسين وبعد ارتكابه الجريمة النكراء بنحو ثلاثة اعوام رحل الى مدينة الرصيفة واستقر فيها غير آبه بمأساة ذوي المغدور وعلى هذا الاساس قام الفريق بالتحري عنه ومتابعة تحركاته الى ان تمكنوا من الايقاع به وبمواجهته بالادلة والبراهين اعترف بجريمته النكراء حيث كان يبلغ من العمر 27 عاما وحينها استدرج الطفل من مكان سكنه وقام باغتصابه عدة مرات ومن تم اقدم على قتله والقاء جثته في عرض الشارع والتواري عن الانظار .

ذوو المغدور وبالرغم من حزنهم على وفاة والده قبل نحو اسبوع تلقوا نبأ كشف هوية السفاح بفرح غامر مثمنيين للأمن العام ما قاموا به من جهود مضنية لفك لغز الجريمة النكراء .