تقرير يكشف العوامل التي تهم الباحثين عن المنازل في الأردن

2015 03 26
2015 03 26
22صراحة نيوز – الموقع يعتبر أكثر ما يهم الأردنين الباحثين عن العقارات, تبعا لاحصائية عبر الانترنت للباحثين عن العقارات في الاردن. و قد وردت النتائج من الموقع الرائد بين المواقع العقارية “لامودي”, بعدما صدر تقريرها الأول عن العقارات في الأسواق الناشئة. و يقدم التقرير العقاري في عقارات الأسواق النامية لمحة شاملة عن القطاع العقاري في 16 دولة نامية بما فيها الأردن و المملكة العربية السعودية.

لدراسة هذه العادات أجري مع الباحثين عن المنازل سواء المستأجرين او المشترين هذه الدراسة. و قد كشفت هذه الدراسة على أن 77.8% من الباحثين عن المنازل يعتقدون أن الموقع هو عامل أساسي ومهم عند اتخاذ القرار بشأن العقارات. السلامة و الأمن (55.6 في المئة), القرب من الاهل و الأصدقاء (33.3 %) أيضا تلعب دوار مهم في عملية البحث عن المنازل.

يستند التقرير على سلسلة من الاستبيانات الالكترونية التي أجريت مع الباحثين عن المنازل ووكلاء العقار في كل بلد, و كذلك من البيانات الموجودة على مواقع شبكة لامودي العالمية. و تدرس هذه البحوث عادات الباحثين عن المنازل, في حين يتم تقديم نظرة مهمة لمستقبل القطاع العقاري على أساس المقابلات مع خبراء في هذا المجال.

مؤسس شبكة لامودي العالمية و المدير العام, كيان موني قال: “سوق العقارات في الشرق الأوسط قوي. الطلب في ارتفاع بفضل الارتفاع الاقتصادي الذي رأيناه في السنوات الاخيرة. الأعمال العقارية تنضج بشكل مستمر, و سوف تستمر في النمو خلال العقد المقبل. المدن تنمو بشكل سريع و السوق العقاري سوف يزداد لتلبية الطلب المتزايد على المسكن”. و يضم التقرير سلسلة من المقابلات المتعمقة مع شخصيات رئيسية من العقاريين من كل بلد, بما فيهم ليليام بيلي, الرئيس العالمي للاحصائيات السكانية في نايت فرانك, و خالد عنبتاوي المؤسس و مدير لامودي الأردن. حيث قال السيد عنبتاوي: “الموقع يؤثر بشكل كبير على قرارات الأردنيين عندما يبحثون عن عقارهم. بينما تكون التكلفة مصدر قلق لهم. لا سيما بسبب عدم وجود عقارات سكنية بأسعار معقولة في الأردن في هذه الأيام, لذلك فان الحي يعتبر السبب الرئيسي سواء للاستئجار أو للبيع لدى الأشخاص. حاليا يعيش أكثر من 80 في المئة من سكان الاردن في المدن, كما أن التزايد السكاني هو في عمر الشباب, لذلك فان الطلب قد ازداد على المناطق الحضرية و التجارية و العقارات السكنية.

التقرير كاملا متاح الان في موقع لامودي, قم بزيارة:

http://www.lamudi.jo/research-ar/