تكريم دولي لسيدة اردنية

2013 07 01
2013 07 01

816اقامت مجموعة الثماني دول ( الولايات المتحدة الامريكية ، كندا ، روسيا ، المانيا ، بريطانيا ، فرنسا ، ايطاليا واليابان) الاسبوع الماضي في لندن مؤتمرا خاص بالمرأة تحت عنوان ( المشاركة الاقتصادية للمرأة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا ) ضمن مبادرة شراكة دوفيل “The Deauvile Partnership with Arab Countries Transition”  وتم اعلام الشخصيات النسائية البارزات في العالم العربي والمرشحين للمشاركة عن اهمية هذا المؤتمر الذي ركز على تنمية دور المرأة في المشاركة الاقتصادية في العالم العربي ، واختتمت الجلسة سمو الاميرة سميه بنت الحسن والتي اكدت على اهمية دور المرأة العربية في تنمية الاقتصاد المحلي والدولي والدور الذي تساهم فيه النساء من العالم العربي في مجال الاعمال في مختلف الميادين الصناعية والتربوية والاجتماعية وغيرها.

وقد ترأس الجلسات عدد من الوزراء البريطانيين وتحدث في هذا المؤتمر نخبة من المتحدثين العالميين المهتمين بشؤون المرأة في العالم بالاخص دور المرأة في الدول العربية .  ونظمت البارونه اليزابيث رئيسة لجنة التنسيق في مجموعة الثماني دول ، هذا المؤتمر عن دور المرأة في النمو الاقتصادي في الدول العربية الناشئه وبالتعاون والتنسيق مع عدة جهات ومنظمات دولية ومنها جمعية المرأة والعمل ، مكتب العلاقات الدولية ، غرفة التجارة العربية البريطانيه وغيرها من المؤسسات الخاصة والحكومية .

جدول اعمال مؤتمر القمة الثمانية ضم العديد من القضايا ومن ابرزها مناقشة عامة حول مواجهة ودور المرأة العربية العاملة في العالم ، ومواجهة التجارة العالمية والاستثمارات وتحديات المرأة في الاقتصاد المحلي والعالمي مع التركيز على اراء واقتراحات تم مناقشتها خلال المؤتمر .

وفي هذا المؤتمر تم تكريم عدد من سيدات الاعمال من معظم الدول العربية والتي كان من ضمنها السعودية ، الامارات العربية ، الأردن ، المغرب ، تونس ، مصر ، ليبيا ، اليمن ، قطر ، البحرين ، الكويت ، وغيرها من الدول  ممن كان لهم دور فاعل في انجاح وتطوير اعمالهم الخاصة من خلال العمل الدائم والاصرار والمثابرة على خدمة المجتمع المحلي في البيئة المحيطة بهم وترك بصمة في مجتمعهم من خلال القيام باعمل تطوعيه عديدة لخدمة ونمو اقتصاد بلادهم وتوفير فرص عمل للمرأه في القطاعات الاقتصاديه المختلفه .

وكان ترشيح السيدة دينا خياط فاخوري عن الأردن من هذه المجموعة لما كان لها من نجاحات  احرزتها من خلال انجازاتها العديدة في العمل وعلى المدى الطويل في السعي الى المساعدة في تطوير النمو الاقتصادي في مجال عملها في القطاع  الصناعي وكذلك المساهمة للعمل تحت مظلة “المسؤولية المجتمعية للشركات” وتعزيز مستوى المسؤولية المجتمعية والانجازات العديدة في العمل التطوعي مع مجتمعها المحلي لايجاد فرص عمل وجذب واستقطاب عماله محلية للعمل في القطاعات الصناعية المختلفة ومن ضمنها حالات ذوي الاعاقة مثل (الاعاقه الجسديه، كفيف ، الصم والبكم )  وتعتبر خياط اول امرأة اردنية تفوز بانتخابات مجلس ادارة غرفة صناعة الزرقاء .