تلبية لنداء الوطن ولادارتها باجندات خارجية
الشيخ عودة الخوالده يعلن انسحابه من العمل الاسلامي

2013 04 26
2013 04 27

اعلن احد ابرز قياديي جبهة العمل الاسلامي في محافظة المفرق انسحابة من الحركة احتجاجا على تغيير خط سيرها ونهجها المعلن وتوجهها الى السياسة متهمها باتباع اجندات وتعليمات واملاءات خارجية لا تخدم المصلحة العامة .

الشيخ عودة عبدالله فياض الخوالدة وهو موظف وزارة الاوقاف من عدة سنوات وخطيب في مساجد المملكة ومنتسب الى لجبهة العمل الاسلامي منذ عام 2001 قال : اعلنت انسحابي تلبية لنداء الوطن داعيا ابناء العشائر وابناء الاردنيين كافة المنتسبين لجبهة العمل الاسلامي الى المبادرة فورا بلانسحاب بعد ان اصبحت تدار بحسب اجندات خارجية ومصالح شخصية لا تصب في المصلحة العامة للوطن كما يعلن قيادييها.

واضاف الشيخ الخوالدة ان القشة التي قسمت ظهر البعير هي التصريحات التي اخذ يطلقها قياديي الجبهة لوسائل الاعلام المختلفة الداخلية والخارجية والتي معظمها تدعو الى الفتنة والعنف واثارة النعرات بين افراد الشعب الواحد من كافة المنابت والاصول وخاصة الفتوى التي اطلقها القيادي البارز محمد ابو فارس حول الشهادة الذي اعتبر فيها كل من يسقط في المظاهرات شهيد مؤكدا ان الفتوى لم تكن مبنية على دليل شرعي الامر الذي جعل دائرة الافتاء العام ترد علية وتؤكد الى انها دعوة للفتنة والعنف.

واكد الشخ الخوالدة ان جبهة العمل الاسلامي هي المهيمن على ما يسمى بحركة 24 اذار وهي المحرك الرئيسي لها وتديرها كيفما تشاء مؤكدا مرة اخرى انها تتبع لجهات واجندان خارجية وليس لصالح الوطن .

وتوقع الشيخ عودة ان قرار انسحابة من جبهة العمل الاسلامي سيتبعة انسحابات اخرى قادمة لقيادات مهمة بدات تتكشف وتنجلي امامهم الامور شيئا فشيئا كما توقع ان يلاقي قرار انسحابة هذا ردة فعل غاضبة من قيادات رئيسية في الجبهة وقد يدَعوا انه ليس احد اعضائها او انه لا يحضر اجتماعاتها مشيرا انه في الفترة الاخيرة لم يكن مواضبا على حضور الجلسات كونها اصبحت جميعها مسيَسة.